ولاية البطنين: الفكرة السامة

عمار العولقي

عمار بن ناصر العولقي يكتب عن ولاية البطنين.. الفكرة السامة


يجب أن نعيش أعمارنا كلها حراساً على مبدأ الجمهورية والتداول السلمي للسلطة في اليمن عبر الصندوق لا عبر الجهاز التناسلي المقدس.

الفكرة السامة (ولاية البطنين) التي وضعها الهادي يحيى بن الحسين قبل 1200 سنة وابتلانا الله بها في اليمن دون العالمين، لا تزال سامة وسرطانية وخطيرة يتوارثها السلاليون حتى في عصر التكنولوجيا والآيفون وصعود القمر، وستبقى كذلك.

قد يستتب الأمر ونقضي على الفتنة، ثم يقرأ أحد من أطفالهم بعد مئة عام في موروثهم وكتبهم فكرة ولاية البطنين فيبدأ فتنة جديدة.

يجب أن نحارب هذه الفكرة بالسلاح والكلمة واليقظة ما حيينا وإلا فإنها تتربص بنا وتريد أن تعصف باليمن وشعبه في أي وقت لتعيدنا إلى ظلمات التاريخ.

فكرة عاقر لم تبنِ سداً ولم تعبّد طريقاً ولَم ترفع لليمنيين شأنا لألف عام ولا تزال. بلاء عظيم وخطر محدق دمّر اليمن ويدمرها ويصر على تدميرها.

عناوين ذات صلة: