الإمامة وأكذوبة حكم الألف عام

الإمامة وأكذوبة حكم الألف عام
نبيل البكيري

نبيل البكيري يكتب عن الإمامة وأكذوبة حكم الألف عام في اليمن


أكبر أكذوبة تم ويتم تمريرها بغباء في اللاوعي الجمعي لليمنيين، وهي مقولة ينساق معها الكثيرون دون إنتباه لأكذوبتها وتهافتها وخطورتها معا، وهي أن الإمامة الزيدية الهاشمية حكمت اليمن ألف عام، وهي كذبة لا تنطلي على حمار، عدا عن أن تنطلي على إنسان له القدرة على البحث والتحري العلمي والتاريخي.
هذه الأكذوبة يعريها التاريخ بجلاء فمجموع سنوات حكم الإمامة الزيدية لشمال الشمال وليس حتى لشمال اليمن كله، 280 عاما، حكم القاسميون 236 عام من 1636م وحتى 1872م وحكمت بيت حميد الدين، 1918 وحتى 1962م.

ثم يأتي البعض دون معرفة ولا إطلاع ولكن إنسياقا مع المقولات الشعبوية المكرسة عمدا في الذاكرة الجمعية، ليغرف من هذه الخزانة اللاواعية و الشعبوية و التي كرستها الكهنوتية الزيدية كمسلمة تاريخية لا جدال فيها وهي أنها حكمت اليمن ألف عام، وهي مقولة كاذبة تسقط أمام المنطق البحثي التاريخي المجرد، ليأتي أحدهم ويقول أن الزيدية حكمت اليمنيين الف عام، وهي كما رأيتم أكذوبة يجب أن لا يظل البعض يرددها بغباء وبلاهة وسطحية لخطورتها في تكريس وإثبات حقا مزعوما ومكذوبا يتم تكريسه بسردية خرافية تسقط أمام المنطق التاريخي والعلمي.

ففي كتابه هوية السلطة السياسية في اليمن للباحث والصديق أحمد الأخصب يفكك هذه المقولة علميا وبحثيا بشكل رائع ودقيق يمكنكم الرجوع إليه.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية