موقف غريب!!

موقف غريب!!
محمد عيضة شبيبة
محمد عيضة شبيبة: موقف غريب!
من أجل الدفاع عن بلادهم وكرامتهم ضحت قبائل مارب بالآلاف من الشهداء والجرحى… حتى أن الطاعنين في العمر خرجوا يتوكأون على بنادقهم ليصدوا الحوثي عن أرضهم.. وليس هذا بغريب على مثلهم، لأن الأُسود تذود عن عرينها.. لكن الغريب والمريب والعجيب أن يخرج من صفهم ويشذ عن إجماعهم واحد من قبائلهم ومن بني جلدتهم كنيته (أبو صدام) ليقف مع (أبو الخميني)!!
ثم يزعم أن حرب الحوثي على مارب إنما هي من أجل تطهيرها من الغزاة!!
عجبًا.. كيف دخل في عقلك يا أبا صدام أن قبيلة مراد-التي أنت أحد أفرادها- وكذا إخوانك من قبائل عبيدة وجهم والجدعان أهل البلاد وجبالها أصبحوا غُزاه!!
وكيف أقتنعت أن شيعة الحوثي الذين جاءوا من مرّان وذمار وضحيان إنما جاءوا لتحريرها؟!!
هل أصبح أصحاب ضحيان ومرّان أَغْيّر على مارب من أهلها؟!!
كيف تلمز قبائلك وهي أصل القبائل العربية ذات النخوة والشهامة بأنها رضيت باحتلال أرضها وغزو ديارها حتى يأتي المداني والديلمي والضحياني والشامي والفيشي، والوشلي ومحمد علي وأبو علي ليحرروها؟!!
سل نفسك على أي تربة تُسكب الدماء الطاهرة من شيبان وشباب عبيدة والجدعان ومراد.. ثم ستعرف من المدافع عن أرضة وعرضه وكرامته، ومن الغازي الذي يريد أن يفجر بيوتهم ويمتهن كرامتهم كما فعل بغيرهم
غريب أن يقف (أبو صدام) مع (أبو الخميني)
والأغرب أن يظن أن قومه باعوا الأرض وأصبحوا مرتزقة وأن الحوثي جاء ليستردها ويطهرها!!
الموت أهون من بعض المواقف.
عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية