من وحي حفل مصر العظيم.. الحوثي وتاريخ اليمن

من وحي حفل مصر العظيم.. الحوثي وتاريخ اليمن
همدان العليي

همدان العليي يكتب: من وحي حفل مصر العظيم.. الحوثي وتاريخ اليمن


الحدث العظيم الذي عاشته جمهورية مصر العربية أمس، ذكرني بكلام حسين بدر الدين الحوثي، في محاضرته بعنوان “يوم القدس العالمي”، والذي استنكر فيه قيام اليمنيين والمصريين بالاعتزاز بتاريخهم وحضارتهم القديمة.. هؤلاء أعداء كل جميل باسم الإسلام.. أدعكم مع كلامه:
“في اليمن يشدون اليمنيين إلى التاريخ السبأي والحميري, ويجعلونهم يقدسون, ويعظمون بقايا أعمدة في مأرب من آثار دولة معين, أو آثار دولة سبأ في مأرب, وفي الجوف, أو في غيرها, وأن هذا هو تاريخنا وأنا كنا أصحاب حضارة, وكنا.. وكنا.. والتاريخ الإسلامي لا أثر له.
من أين يحصل هذا؟ شد العرب إلى تاريخهم الجاهلي؟ هل عن طريق أفراد عاديين؟ أم عن طريق وزارات الثقافة في بلدانهم؟ وزارة الثقافة التي هي جزءٌ من الدولة في كل وطن عربي هي التي تهتم بأن تشد أبناء ذلك الوطن إلى تاريخهم الجاهلي.
في مصر نفس الشيء يشدون المصريين إلى تاريخهم الفرعوني, ويضعون لفرعون رمسيس “تمثالاً” كبيراً في ميدان يسمونه”ميدان رمسيس” وتسمع: “شارع رمسيس” “مطعم رمسيس” “صالون رمسيس” وترى النقوش الفرعونية من جديد.. وأحياناً اللهجة العبرانية التي يعتقدون بأنها هي كانت هي اللهجة الفرعونية “شالوم عليخوم.
يستخدمها الآن المصريون في منطقهم في شوارع القاهرة – كما بلغنا”السلام عليكم” “شالوم عليخوم” اللهجة العبرانية التي يعتقدون بأنها هي من تراثهم القديم, ومن الشيء الذي يجب أن يفتخروا به. في العراق في سوريا نفس الشيء التاريخ الآشوري التاريخ البابلي وهكذا في كل منطقة أضلوا”.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية