مولد الذاكرة اليمنية في مركز نشوان الحميري

مولد الذاكرة اليمنية في مركز نشوان الحميري
مصطفى محمود

مصطفى محمود يكتب: مولد الذاكرة اليمنية في مركز نشوان الحميري


تبنى مركز نشوان الحميري للدراسات مشروعاً لإنعاش الذاكرة اليمنية حمل عنوان “دليل نشوان للأيام الوطنية”. يهدف المشروع إلى توثيق تواريخ الأحداث اليمنية بإشراف فريق علمي متخصص برئاسة الباحثة د. لمياء الكندي ويقوم حاليا بتنفيذ المشروع الذي سيتم تنفيذه بمشيئة الله على ثلاث مراحل.

وحسب علمي أنه لم يسبق لأية مؤسسة علمية رسمية أو أهلية أو مركز دراسات أن أسس لمشروع مماثل يبعث الروح في الذاكرة اليمنية، وذلك ربما يعود للظروف السياسية الصعبة التي مرت وتمر بها اليمن فضلا عن أن المجتمع اليمني الحديث بالرغم من حاجته الماسة لذاكرة وطنية شاملة تخفظ تواريخ أهم الأحداث السياسية والاقتصادية والاجتماعية والهوية القومية وتاريخانية الحروب والصراعات والمشكلات والتعقيدات التي عاشها، إلاّ أن انشغالاته السياسية والخطوط الحمراء التي فرضت عليه حالت دون تأسيس ذاكرة وطنية كان لابد أن تهتم بها حكومات الجمهورية وحكومات الوحدة ومراكز الأبحاث والدراسات والمختصون والأكاديميون الذين تخصصوا في تاريخ اليمن.

فالذاكرة اليمنية مشروع وطني بامتياز من شأنه أن يشكل مرجعية معلوماتية للمؤرخين وللأجيال والحكومات والمؤسسات العلمية والبحثية والطلبة والمهتمين والدارسين.

نخوض منذ جاء المشروع السلالي بنسخه المتعددة، حرب ذاكرة.. يهدف السلاليون لطمس ذاكرتنا وتغييب رموزنا وتدمير آثارنا وتزييف تاريخنا كي يسهل عليهم خداعنا ومصادرة حاضرنا ومستقبلنا، ويأبى اليمنيون إلا أن يستعيدوا ذاكرتهم في طريق استعادة الدولة والحضارة والحضور.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية