يوم النكبة في فلسطين

يوم النكبة في فلسطين
ياسين سعيد نعمان

الدكتور ياسين سعيد نعمان سفير اليمن في بريطانيا يكتب عن يوم النكبة في فلسطين


15 مايو في تاريخ فلسطين هو يوم النكبة، وهو يصادف هذا اليوم الذي تتواصل فيه حلقاتها بعد 1972 عام بصور لا تبعد كثيراً عما سجله التاريخ من مجازر وتهجير أخرجتهم من ديارهم مرغمين إلى مخيمات للايواء لم تلبث في بعض البلدان أن تحولت هي الأخرى إلى ساحات للإعدام والقتل والتصفية .

خلال هذه السنوات الطويلة من عمر النكبة قدم الفلسطينيون الشهداء، وتشردوا ملء الارض تمسكاً بوطنهم السليب . ناضلوا، وقدموا المبادرات تلو المبادرات من أجل السلام، لكن غطرسة القوة ونفاق الأقوياء لم تستوعب حقيقة أن المظلوم يفتح لنفسه مساحات بحجم الظلم الذي يقع عليه، وفي هذه المساحات تتشكل إرادات لا يمكن كسرها، وهو ما تجسده الوقائع والأحداث اليوم .

ما يحدث اليوم لا يجب أن يحري التعامل معه من قبل الأمم القوية بصورة تقليدية كما جرت العادة، لا بد من فتح صفحة النكبة الفلسطينية وتفريغ محتوياتها على طاولة عادلة حتى يغدو الحديث المتكرر الممجوج عن الانسانية من قبل المجتمع الدولي ذا قيمة حقيقية تعيد للانسانية محتواها الذي اختزلته القوة الغاشمة في أمنها وسلامة ابنائها .

عناوين ذات صلة:

 

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية