مجنون وزاد وقحوا له!

مجنون وزاد وقحوا له!
ياسين سعيد نعمان

د. ياسين سعيد نعمان يكتب تعليقاً على تصريحات المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينغ: مجنون وزاد وقحوا له!


هناك مثل يمني يقول “مجنون وزاد وقحوا له”. بمعنى لا تجلس تصفق للمجنون وفي يده حجر.

ربما لم يستطع المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن أن يدرك أننا أمام ظاهرة جنان اسمها الحوثي، لا ينفع معها هذا الاستخدام الملتبس للمفاهيم لإحداث إختراق سياسي، فهي مبرمجة على استخدام العنف لتحقيق المكاسب التي تحدث عنها ووصفها بالعبارة التي تعني فيما تعنيه شرعية العنف.

وكل ما تسفر عنه هذه الاستخدامات الملتبسة للمفاهيم هو الاعتقاد من قبلهم أنها دعوة للاستمرار في العنف ومباركة له. للمجتمع الدولي أكثر من تجربة كان آخرها رفعهم من قائمة الإرهاب.

جماعة الحوثي تعتبر كل خطوة يخطوها المجتمع الدولي تجاهها هو منجز حققته بالمزيد من العنف، فكيف للمبعوث أن يخذل مهمته بتصريحات ملتبسة كتلك التي لا يمكن لها إلا أن تعقد الوضع فوق ما به من تعقيدات.. مع العلم أنه لا يوجد من يطالب بإخراج الحوثيين من معادلة الحل السياسي، والدليل على ذلك هي المفاوضات التي جرت معه بدءاً من جنيف والكويت وانتهاء باستوكهولم..

ولو أن السيد المبعوث الخاص استوعب حقيقة الوضع لأدرك أن كل ما في الأمر هو أن الحوثي لا يقبل معه شريكاً في حكم اليمن. وهذا هو بيت القصيد.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية