احذروا قرامطة العصر – مأرب قلب اليمن

احذروا قرامطة العصر – مأرب قلب اليمن
أحمد عبده ناشر (ارشيف)

احمد عبده نشر يكتب: احذروا قرامطة العصر – مأرب قلب اليمن


إن ما يجري في مأرب محزن ومؤلم لان مأرب تعتبر قلب الشرعية وإيران تستميت لها مثل البصرة سابقا ومثل حزب الله في لبنان المخرج واحد ستتعرض اليمن لأضخم كارثة تهدد المنطقة كلها والملاحة الدولية.
ولذا فان الصمت العربي والدولي وعدم وجود تحرك ديبلوماسي مكثف وكذلك عدم وجود تحالف داخلي، نحن بحاجة لاجتماع شيوخ القبائل والقيادات الشعبية والعسكرية لدعم المقاومة بمأرب ودحر مليشيات إيران التي تجند بالإجبار بأنواعه الماكرة وبقايا الجيش السابق.
إيران تخادع وتوجه رسائل للعرب إذا سقطت الدولة باليمن وتحولت فوضى ومليشيات فانه خطر يهدد كل دول الخليج وغيرها لذا فان مجلس التعاون ان لا يكتفي بالتنديد والادانة بل دعم التحالف.
وعلى الدول الاسلامية كذلك ان تقف بقوة لدعم قلب الاسلام والعروبة إيران تناور وتخادع ولن تقبل الا بان تكون امبراطورية ورسالتها اليوم بخصوص الجزر الثلاث وادعاءاتها التصعيدية وتهديداتها للبنان لسلخها عن العالم العربي.
رسالة اخرى يجب على القيادات الوطنية اليمنية والقبلية أن تدعم مأرب، اناشد شيوخ القبائل وغيرها انقاذ مأرب ودعمها والتحرك بكل الجبهات واناشد الديبلوماسية اليمنية ومجلس التعاون التحرك دوليا لجرائم إيران باليمن تجنيد الاطفال وقتل المدنيين زراعة الألغام، تصدير الأسلحة، تدريب المليشيات، محاصرة المدنيين، تدمير الاقتصاد.. يجب أن يكون هناك تحرك عاجل.
وكذلك على اليمنيين ان يتعلموا من بقية الشعوب ويهبوا للمقاومة للدفاع عن وطنهم حتى لا يعودوا للأسواء من ما قبل سبتمبر، ولن ينفع البكاء. وعلى الاعلام ان يكون جادا في طرح التوثيق والمعلومات للمنظمات الدولية.
وعلى المغتربين ان يهبوا ليشرحوا للعا لم كارثة اليمن ونهمس بأذن المخدوعين بإيران انها تستغلهم وعندما تحقق اهدافها لن تكافئهم الا بالموت فالحية لا تنفث الا السم. متى نستيقظ ونتوقف عن السب والشتائم والاخبار المشوشة والتي تخدم العدو؟.
كذلك نناشد اشقائنا اصحاب القنوات ان يتقوا الله بشعب اليمن ويتوقفوا عن نشر اشاعات زبانية إيران وينشوا حقيقة مأساة اليمن العربي المسلم، ونقولها بصراحة ان المملكة العربية السعودية ضحت بالكثير وبأعز ابنائها ودعمت الاقتصاد والإغاثة والميزانية اليمنية لمنع الخطر.
ولكن يجب وقوف العرب معها وهي شقيقتنا ومع اليمن اتمنى تحرك رسمي وشعبي لشرح حال الكارثة وتغيير الموازين والعمل صفا واحدا وترتيب الصف وتحديد العدو وانقاذ المدنيين وان الثمن باهظ لمن يصمتون او يقدمون مصالحهم الشخصية والحزبية على حساب الوطن.
ارحموا دموع الاطفال وجوعهم ارحموا المشردين اين القلوب يا اهل اليمن. انظروا إلى سوريا وغيرها واستفيدوا والوقت قصير وإيران تسارع من وراء حجاب..
افضحوها وقاوموها وام لحساب حبيبتها وحليفته من تحت الطاولة اسرائيل من تدمير العرب والمسلمين ولا يغركم مناوشاتهم المضحكة واللعبة مكشوفة لن يتحاربوا، وانما يلعبون بنا ليدمرونا ولا تصدقوا الاعلام المزيف لواردات إسرائيل، ضرب المفاعل لما أعلنت ذلك لأنه ضد العرب فقط لكان يهدد إسرائيل لضربته بدون إعلان كما فعلت مع العراق.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية