الحوثية.. التجسيد الدموي للمذهب الهادوي

الحوثية.. التجسيد الدموي للمذهب الهادوي
حارث عبدالحميد الشوكاني

حارث الشوكاني يكتب: الحوثية.. التجسيد الدموي للمذهب الهادوي


الحركة الحوثية المسلحة هي التجسيد العملي لمفاهيم المذهب الزيدي الهادوي التي تنص على ضرورة “خروج الإمام شاهراً سيفه”.

فالمذهب الهادوي مذهب دموي يقر الاستيلاء على السلطة السياسية بالقوة المسلحة وهذا ما فعله الإئمة عبر التاريخ (الخروج شاهرين سيوفهم) ابتداء من الجزار سنة 189 هجرية الى الهادي سنة 284 هجرية إلى عبدالله بن حمزة إلى بيت حميد الدين إلى حسين بدر الدين وأخيه عبدالملك، فأشعلوا الفتن والحروب واستباحوا دماء اليمنيين وأموالهم وهدموا منازلهم وكل ذلك لإشباع أطماعهم في السلطة والثروة.

والحركة الحوثية ليست مرجعية علمية مستقلة عن مرجعية المذهب الزيدي الهادوي فحسين بدر الدين وأخوه ليسوا علماء بل قادة للجناح العسكري لعلماء المذهب مثل مجد الدين المؤيدي ومحمد المنصور وحمود عباس المؤيد وأحمد الشامي والمرتضى المحطوري وكافة علماء المذهب المنتشرين بين القبائل اليمنية فيما يعرف ب”هِجَر السادة”.

وهؤلاء “العلماء” هم الذين أعدوا القاعدة المقاتلة للحوثي عبر حلقات التعليم الهادوي، وحتى ملازم حسين بدر الدين الحوثي كتبها له علماء المذهب وأعلنوا في بداية الحركة عدم مسؤليتهم عن الحوثي وحركته حتى لا يتحملوا مسؤولية الدماء التي ستسفك، تقية، وعندما قويت الحركة أعلنوا وقوفهم معها صراحة.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية