لقيادة المجلس الرئاسي: مشوار الألف ميل عبر رعاية الفن والابداع

لقيادة المجلس الرئاسي: مشوار الألف ميل عبر رعاية الفن والابداع
د. شريفة المقطري

د. شريفة المقطري تكتب لقيادة المجلس الرئاسي: مشوار الألف ميل عبر رعاية الفن والابداع

أوجه توصية هامة للمجلس الرئاسي وهي حول رعاية الفنون باليمن. بالفن فقط ستختصروا جهد تنفيذ خطة السنة بشهر نحو وحدة الصف اليمني عبر التثقيف والتوعية وما الجهد العسكري والسياسي إلا تحصيل حاصل.

ركزوا على مايشاهده المواطن اليمني بالشاشة وقدموا انتاج فني يحترم مستوى نضج ذائقة اليمني التي تقارن مالدينا بغيرنا من أعمال فما يقدم هابط وهزيل وبدون رقابة رغم امكانيات وموهبة فنانينا يظل جهد غير مصقول.

ابنوا لنا مدينة انتاج فني على غرار مدينة 6 اكتوبر المصرية وساهموا ببعث أهم قيمة وهي الهوية الوطنية لليمن أرضا وانسانا، وبقالب فني يصل القلب. لطالما ازدهر الفن بكل حقبة سياسية متأزمة فأيقظ وعي أمة لتحرر نفسها، لانه الملاذ الأخير لتفريغ مكنون مواطن مسحوق.

نريد مسارح، سينما، كليات فنون بكل جامعة، معارض فنية ، موسيقى، فنون استعراضية، إذا أردتم صناعة السلام والمدنية باليمن. الفن هو حجر الأساس لكل أهدافكم نحو استعادة الدولة، و أنجح وسيلة للتعليم والتعلم.

مفهوم الفن اليوم هجين علميا مرتبط بكل مجال وأحدها قطاع اقتصاد المعرفة والابتكار، أحد أهم قطاعات وزارة الاقتصاد والصناعة،التي تدر ذهبا على دولة مثل الإمارات العربية المتحدة على سبيل المثال لا الحصر.

رأس مال العالم اليوم المبتكرون والمبدعون
لأنهم قدموا حلولا مبتكرة لبلدانهم في مختلف المجالات والصناعات رشدت حجم نفقات الدول ، ورسموا حاضر ومستقبل أوطانهم. ولدينا باليمن درر شبابية رسمت مخيلتهم الافكار التي بحاجة إلى دعم ورعاية ،، استوعبوهم فهم جيش السلام العتيد.

اقرأ ايضاً على نشوان نيوز: الفن في اليمن.. ربع قرن من الجدب

ابنوا لنا بدلاً عن فلل المسؤولين العائدون إلى عدن ،، مدينة 26 سبتمبر او 14 اكتوبر للفنون واجمعوا الفنانين والادباء ليكونوا عاملا مساندا لأهم مرحلة انتقال بتاريخ اليمن نحو السلام المجتمعي والتنمية.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية