بالفيديو.. وقفة في سيئون تطالب بانتشار النخبة الحضرمية وتسلم التحالف مطالبها

نشوان نيوز - المكلا   

شهدت مدينة سيئون في محافظة حضرموت شرقي اليمن اليوم، وقفة احتجاجية، تطالب بانتشار قوات النخبة الحضرمية في كامل حضرموت وتصعد ضد قوات المنطقة العسكرية الأولى.
وأوضح بيان صادر عن الوقفة حصل نشوان نيوز، على نسخة منه، أن مجموعات شبابية ونشطاء ومنظمات مجتمع مدني وعمال وموظفين بالجهاز الاداري والقطاع الخاص وشخصيات اجتماعية واتحادات طلابية جامعية”، تداعوا تحت شعار “النخبة لكل حضرموت ” لـ”وقفة احتجاجية سلمية بمدينة سيئون للمطالبة بانتشار جيش النخبة الحضرمية في ربوع وادي وصحراء حضرموت”، وقال إنها “حققت انتصارات يضرب بها المثل عالميا فيما يتعلق بمحاربة الارهاب واستتباب الامن بالمنطقة”.
وُنفذت الوقفة، امام ديوان وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء ، وحملت لافتات تطالب بتولي “جيش النخبة الحضرمية لحماية الامن بوادي وصحراء حضرموت”، ووضع حد لما قالوا إنها جرائم الاغتيالات والفوضى الممنهجة”، حسب تعبيره.
وحسب البيان، حضر مندوب عن التحالف العربي بوادي حضرموت طالبا من اللجنة المنظمة للوقفة اللقاء بقائد التحالف العربي في مقر قيادة التحالف عقب انتهاء الوقفة، وقامت اللجنة بمقابلته وقد رحب بهم وطلب منهم الاستماع لمطالبهم.
وذكر البيان أن ممثل اللجنة تحدث إلى التحالف بأن الرسالة لها ممثلاً بالإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعوديةوقال إن المطالب تتمثل بـ”انتشار جيش النخبة الحضرمية لصون الامن والاستقرار في وادي وصحراء حضرموت بدلاً عن قوات المنطقة العسكرية الاولى. فلن يحمي حضرموت سوى ابنائها، بما في ذلك منذ الوديعة”، وأن “تكون محافظة حضرموت منطقة عسكرية واحدة ساحلاً ووادياً وصحراء وهضبة تحت إمرة قيادة عسكرية حضرمية”.
وقال البيان إن اللقاء اختتم بـ”تفهم قيادة التحالف لتلك المطالب واضاف ان هناك كتيبة من النخبة الحضرمية سيتم انتشارها في القريب لتولي الامن في الوادي”.

وكانت مؤتمر حضرموت الجامع حمل في بيان أصدره بختام الدورة الثالثة التي عقدها في المكلا وحصل نشوان نيو على نسخة منه،  قوات المنطقة العسكرية الأولى مسؤولية ما قال إنه انفلات أمني في وادي حضرموت وعدم القيام بإداء مهامها لحفظ أمن المنطقة، ودعا لتمكين قوات النخبة الحضرمية من القيام بحفظ الأمن على كامل تراب حضرموت من خلال جملة من الاجراءات.