جدل غياب وزير الرياضة البكري عن افتتاح كأس آسيا في الإمارات

رياض علي - خاص   

وزير الشباب والرياضة نايف البكري

ما وراء جدل غياب وزير الرياضة اليمني نايف البكري عن افتتاح كأس آسيا في الإمارات


يثور جدل ونقاشات في موقع التواصل الاجتماعي في اليمن منذ أيام، حول أنباء رفض الإمارات العربية المتحدة منح تأشيرة لوزير الشباب والرياضة نايف البكري لحضور افتتاح بطولة كأس آسيا 2019 والتي يشارك فيها المنتخب اليمني لكرة القدم.
وبدأ الجدل، وفقاً لتطورات القضية التي تابعها نشوان نيوز مع تداول تغريدة منسوبة لحساب على تويتر يحمل اسم نايف البكري الذي غاب بالفعل عن حضور افتتاح البطولة.
واضطر مسؤولون بما فيهم محافظ المحويت صالح سميع إلى الاعتذار عن تداول التغريدة التي تبين أنها في حساب مزيف، ودعا في تغريدة على حسابه إلى الحذر من الحسابات المزيفة.
من جانبه، نفى مدير بطولة كأس آسيا في الإمارات عارف حمد العوني ما يتم تداوله عن منع أشخاص من الحضور.
وقال في تغريدة بحسابه “كل ما يتم تداوله عن منع اي شخص مهما كان منصبه من الفرق او الوفود الرسمية عن حضور كأس آسيا غير صحيح”.
وعلى الرغم من الجدل والنفي، لم يصدر تأكيد أو نفي رسمي من قبل وزير الشباب والرياضة نايف البكري، وهو ما زاد الشكوك بشأن ما تم تداوله.
وغرد البكري يوم الجمعة الماضي، بالدعوة لمؤزة المنتخب، وقال لا يأس أبدا، “ستكون هذه العبارة شعار الحافلة التي ستقل منتخبنا الوطني في بطولة آسياالتي ستنطلق السبت المقبل في دولة الإمارات”.
وأضاف “هذه العبارة تختصر التحدي الذي يحمله لاعبو المنتخب في هذه المحطة، كل التوفيق للمنتخب ودعوتنا للجالية في الإمارات بمساندة ودعم المنتخب في هذه المهمة الوطنية”.

من جانبه، اعتبر الكاتب الصحفي غمدان اليوسفي، أن المعني هو الاتحاد وليس الوزارة، وقال بتغريدة على حسابه: فيما يتعلق بموضوع نايف البكري والإمارات، على حد علمي في العرف الكروي فإن الجهة التي تتولى قيادة المنتخب هو إتحاد كرة القدم، والاتحادات العالمية تخاطب الاتحاد وليس الوزارة.
وأضاف “البعض اجتهد مع الوزير وهو ظهر كأنه معجب بذلك ولم يوضح، الأمر فيه إساءة له أكثر من الإمارات”.