اليوم العالمي للتوحد: أنشطة توعوية في صنعاء ودمج أطفال بسيئون

نشوان نيوز - متابعات

الاحتفال بدمج أطفال بمدينة سيئون في حضرموت

اليوم العالمي للتوحد: أنشطة توعوية في صنعاء ودمج أطفال بسيئون حضرموت


شهدت العاصمة اليمنية صنعاء أنشطة توعوية وترفيهية بمناسبة اليوم العالمي للتوحد بعد فعاليات شهدتها العديد من محافظات اليمن بما فيها الاحتفال بدمج أطفال بمدينة سيئون في حضرموت.

وحسب وكالة سبأ في صنعاء، استهدفت الانشطة التى أقيمت في حديقة ألعاب السبعين،ونظمها مركز ابني للتوحد الأطفال المصابين بالتوحد من منسوبي المركز وأسرهم بهدف تعزيز ثقتهم بأنفسهم وقدراتهم من خلال مشاركتهم في مختلف الأنشطة.

وأوضح مدير المركز المهندس سمير البروي أن هذه الأنشطة تأتي في إطار الاحتفاء باليوم العالمي للتوحد الذي يسلط الضوء على الحاجة إلى تحسين حياة الأطفال والبالغين الذين يعانون من هذا المرض.

وأشار إلى أهمية الأنشطة في تفعيل الدور التوعوي والثقافي لدى فئات المجتمع المختلفة لدمج أطفال التوحد في المجتمع، وكذا تقديم الدعم النفسي والاجتماعي للمصابين بالتوحد.

وبيّن أن المركز يعمل على تطوير قدرات الأطفال الذهنية وجعلهم قادرين على اكتساب مهارات تمكنهم من التعامل مع أفراد المجتمع بسهولة, مشدداً على أهمية التعامل مع الطفل التوحدي بشكل طبيعي كبقية أفراد المجتمع.

وجاءت الفعالية فيما كانت مدن يمنية أخرى، شهدت إحياء المناسبة، ففي حضرموتنظمت جمعية رعاية وتأهيل حالات التوحد بحضرموت الوادي والصحراء بالتعاون مع مكتب إدارة التربية والتعليم بمديرية سيئون أمس الأول حفلاً خطابياً وتكريمياً.
وجاءت الاحتفالية، بمناسبة اليوم العالمي للتوحد وابتهاجا بدمج 9 اطفال من اطفال التوحد في مرحلة رياض الاطفال المتأهلين من مركز الامل المنشود لرعاية وتأهيل اطفال التوحد بسيئون تحت شعار ( العطاء والإنجاز.. بإمكانيات بسيطة ).

وفي الاحتفالية التي اقيمت بالقاعة الكبرى بالمجمع الحكومي بسيئون وبدأت بتلاوة عاطرة من آيات الذكر الحكيم ومن كلام سيد المرسلين محمد صل الله عليه وسلم من قبل اطفال التوحد والتي حضرها الوكيل المساعد لشئون مديريات الوادي والصحراء / عبدالهادي عبداللاه التميمي اكد وكيل محافظة حضرموت المساعد لشئون مديريات الوادي والصحراء المهندس / هشام محمد السعيدي اكد بان الاحتفال باليوم العالمي للتوحد جاء لكِ نفهم ونعي معاناة تلك الشريحة والتعريف بدور مراكز رعاية وتأهيل حالات التوحد , مشيرا بأن اليوم كانت الفرحة اكبر لمشاركتنا افراح الجمعية والمركز والاسر في دمج 9 اطفال من اطفال التوحد بالمركز بعد جهود وعنا بذلته مربيات المركز وتحمل معاناتهم وها نحن اليوم نشاركهن فرحتهن بحصيلة هذا الجهد في ادماج هولا الاطفال لرياض الاطفال وتحويلهم من اطفال لا إراديين الى اطفال إراديين وتزويدهم بالمهارات ليواكبوا حياتهم الطبيعية وادماجهم بالمجتمع.

وعبر الوكيل المساعد المهندس السعيدي عن عظيم شكره وتقديره لقيادة الجمعية وإدارة المركز والمربيات على الجهود وتحملهم بقوة الصبر والارادة في الاهتمام والرعاية بهذه الشريحة موصول , مناشدا بأن نجعل من هذا اليوم انطلاقة بالتوعية المجتمعية حول الوقاية من هذا المرض.

فيما استهل الحفل رئيس جمعية رعاية وتأهيل حالات التوحد بحضرموت الوادي والصحراء المهندس / عبدالله حيمد القفيل بكلمة ترحيبية , مشيرا بأن اليوم يعتبر يوما مشهودا ومباركا على مدينة سيئون بتتويج 9 من اطفال التوحد من هذه الكوكبة البريئة وقد وضعوا اول خطواتهم في الحياة ليرسموا غدهم المشرق.

واوضح المهندس / القفيل بأن هذه الاحتفالية هو ادخال الفرح لهولا الاطفال وذويهم لننسيهم بعضا من تلك الاوقات العصيبة التي مرت عليهم وهم يصارعون فتك طيف التوحد , اضافة الى تعريف المجتمع بحجم المشكلة التي تعانيها هذه الشريحة لتوضع الحلول المناسبة لها ومشاركة كل افراد المجتمع كل من مكانه ومنصبه في تلك الحلول.

واشار رئيس الجمعية بأن الجمعية وبتعاون من السلطة المحلية وأهل الخير لتوفير خدمات المركز بشكل مجاني لكِ لا يحرم اي طفل من اطفال التوحد بحضرموت الوادي من حقه في الرعاية والتأهيل التي هو اشد الحاجة اليها اكثر من الهواء الذي يستنشقه.
واضاف بأن الهم الذي يؤرق الجمعية هو ان يحرم طفل التوحد من التأهيل بسبب عدم قدرة الجمعية على تحمل نفقته فتذهب الفترة الذهبية لتأهيله وهو في الانتظار لا يجد له مكانا في المركز او يجد له وسيلة مواصلات لنقله.
وأكد بان الجمعية وعلى مدى اكثر من ثلاثة اعوام وهي تسعى لتوفير الحد الادنى من الميزانية التشغيلية للمركز التي تقدر بأكثر من 6 ملايين ريال يمني سنويا ناهيك عن تجهيز البنية التحتية للمركز وتأهيل الكادر الذي يعتبر من اهم المقومات , واشار بان المركز توقفت فيه الكثير من البرامج التي كانت في خطة الجمعية كان اطفال التوحد اشد الحاجة اليها سيما فتح مركز للفئة العمرية فوق 10 سنوات.

واكد المهندس / القفيل بأن علاج معضلة التوحد في المجتمع يحتاج الى تعاون وتكاتف الكل فالجمعية تحتاج الى عقد شراكة تكاملية من قبل فئات المجتمع كون مسئولية هذه الشريحة مشتركة وانهم امانة سيسأل الله عنها جميعا , مقدما شكره وتقديره لمكتب وزارة التربية والتعليم بحضرموت الوادي والصحراء وإداراته بالمديريات على تعاونهم الكبير مع الجمعية وحمل هم اطفال التوحد بحضرموت الوادي وشراكتهم مع الجمعية في ايجاد الحلول المناسبة لتوفير الرعاية والتأهيل لأطفال التوحد موصول الشكر لإدارة وطاقم مدارس ورياض الارتقاء الاهلية على استيعابهم لأطفال التوحد المدموجين وتوفير البيئة المناسبة لهم.
وتخللت تلك الاحتفالية التي شاركت فيها زهرات روضة الحوطة بمديرية شبام بلوحات راقصة قدم اطفال التوحد بمركز الامل المنشود مشهد تمثيلي عن تعليم اطفال التوحد وفقرات تعبيرية وانشودة اطفال التوحد التي صفق لها الحضور بما قدمه الاطفال والذي عبر عن الجهد الكبير التي بذلنه المربيات في اخراج تلك اللوحات الجميلة واستيعاب هذه الشريحة لتلك المهرات في الاداء , كما استعرض مدير مركز الامل المنشود لأطفال التوحد بسيئون الاستاذ / احمد سعيد مسونق مراحل تأهيل وتدريب هذه الشريحة منذ استقبالها بالمركز والجهود التي تبذل من اجل تأهيلها من خلال التطبيق العملي على المسرح.
كما تم عرض ربورتاج عن نشاط الجمعية ومركز التدريب والتأهيل التابع للجمعية منذ تأسيسهما , وتوزيع مطوية توعوية بمناسبة اليوم العالمي للتوحد للتعريف بمرض التوحد وطرق علاجه.

نشوان نيوز