الحكومة اليمنية تقر إجراءات جديدة بشأن مكافحة وباء كورونا

   نشوان نيوز - متابعات

رئيس الحكومة معين عبدالملك مع سفراء الخمس في اليمن

الحكومة اليمنية تقر إجراءات جديدة بشأن مكافحة وباء كورونا كوفيد-19 وتناقش المستجدات


أعلنت الحكومة اليمنية أنها أقرت إجراءات جديدة في سياق مكافحة تفشي وباء فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 والذي ينتشر في ظل وضع صحي صعب بمختلف مناطق اليمن .
جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الوطنية العليا للطوارئ عٌقد أمس، برئاسة رئيس الوزراء معين عبدالملك حيث ناقشت عدداً من التقارير والقضايا المدرجة في جدول اعمالها، واتخذت بشأنها القرارات والإجراءات اللازمة، بما في ذلك استمرار إجلاء المواطنين العالقين في الخارج، وفقا للبروتوكول المعتمد.

وأقرت اللجنة على ضوء التقارير المقدمة، إجراءات إضافية تتعلق بتعزيز قدرات القطاع الصحي لمواجهة جائحة كورونا، وبينها توفير المستلزمات الطبية والوقائية وأجهزة التنفس الصناعي والفحوصات، إضافة إلى اليات تعزيز التنسيق مع المنظمات الأممية والدولية لتوفير الاحتياجات بحسب الأولويات.

ووجهت وزارات الصحة العامة والسكان والتخطيط والتعاون الدولي والخارجية بمتابعة ملف التنسيق مع المنظمات وشركاء اليمن فيما يخص مواجهة وباء كورونا وتحديد الاحتياجات وفقا للأولويات وفي مختلف المحافظات، وعلى ضوء نتائج مؤتمر المانحين لليمن 2020م الذي نظمته مؤخرا المملكة العربية السعودية الشقيقة بالشراكة مع الأمم المتحدة.

واطلعت اللجنة على التقرير المقدم من رئيس اللجنة نائب رئيس الوزراء الدكتور سالم الخنبشي ووزير الصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم، حول مستجدات الوضع العام والصحي وعمل اللجنة، إضافة إلى المتابعات الجارية لتعزيز مراكز العزل والحجر الصحي، وتوفير الاحتياجات الطبية لمواجهة كورونا..
واستعرض المسؤولون اخر الإحصاءات حول حالات الإصابة والاشتباه بفيروس كورونا، والمخاطر جراء استمرار مليشيا الحوث في التكتم على حالات الوباء في مناطق سيطرتها.

وأشار الدكتور سالم الخنبشي الى انه وبالتعاون مع الأمم المتحدة تم استقبال فريق شركة مديكال اسبن، وبحث الخيارات القائمة معهم لإقامة مستشفى بسعة 100 سرير خاص بمرضى كورونا المستجد، وأكد بأن العمل يسير بوتيرة عالية لإنجاز المشروع في اقرب وقت ممكن.

وتابع انه وفي اطار عمل الجهات المعنية تم الاتفاق مع منظمة أطباء بلا حدود لإدارة الحجر الصحي بمستشفى الجمهوري، وكذا تفعيل عمل مراكز الحميات في كل مديريات مدينة عدن واستأنفت عملها على مدار اليوم.

كما استمعت اللجنة الى تقرير وزير الصحة العامة والسكان عن إشكالية نقص مادة الاكسجين في عدد من المحافظات، ووجهت وزارة الصحة العامة والسكان بشراء كميات عاجلة من أسطوانات الاكسجين بشكل عاجل وتوزيعها على المحافظات التي تعاني من نقص فيها، كما وجهت باستكمال النقاشات والترتيبات لتركيب مصانع الاكسجين المقدمة من دولة الكويت الشقيقة.

واستمعت اللجنة إلى التقرير المقدم من وزير الخارجية محمد الحضرمي، وامين عام مجلس الوزراء، حسين منصور، حول سير عملية إعادة العالقين في الخارج وفقا للبروتوكول المقر من اللجنة، وما تم إنجازه في عودة العالقين، حيث تم استقبال دفعات من العالقين من كل من الأردن وجيبوتي والامارات والمملكة، وتجري الترتيبات لاستكمال عملية الاجلاء والشروع بنقل العالقين من مصر والهند مشيرين إلى بعض الإشكاليات التي طرأت وما تم اتخاذه لمعالجتها.

وتطرق التقرير إلى ما تم إنجازه من معالجات بخصوص المخالفات التي حدثت بحق المواطنين العالقين في منافذ اليمن مع المملكة العربية السعودية، والإجراءات التي تم اتخاذها لمحاسبة المسؤولين عن ذلك.

كما تضمن التقرير عدد من المقترحات والمعالجات لتجاوز الإشكاليات القائمة في هذا الجانب، وأقرت اللجنة بعد نقاش مستفيض المقترحات المقدمة على ان يتم استيعاب الملاحظات المقدمة حولها والمقدمة من أعضاء اللجنة، والبدء بالتنفيذ.

وأكدت اللجنة العليا للطوارئ، على انه لن يتم التهاون مع أية مخالفات ضد المواطنين وسيتم محاسبة أي مسؤول .. وشددت على لجنة التحقيق المكلفة من وزارة الخارجية انجاز عملها بشكل عاجل، والعمل مع اللجنة البرلمانية المكلفة بتقصي الحقائق حول هذا الموضوع، في اطار الدور التكاملي بين السلطتين التنفيذية والتشريعية.

واستمعت اللجنة العليا للطوارئ إلى تقرير وزير التربية والتعليم، الدكتور عبدالله لملس، حول اختبارات الثانوية العامة للعام الدراسي الحالي، وأقرت على ضوء النقاشات تكليف وزير التربية والتعليم بتحديد الخيارات والبدائل ودراستها بشكل كامل والعرض على اللجنة في اجتماعاتها القادمة لاتخاذ ما يلزم.

عناوين ذات صلة: