ولا حتى ربع المرتب!!

  

وليد الأبارة

وليد الأبارة يكتب: ولا حتى ربع المرتب!!


يبدو أن الذين سوّقوا بأن الحوثيين في طريقهم لبناء دولة في المناطق التي يسيطرون عليها معللين ذلك باحتكاره للعنف المطلق وسيطرته الشاملة على كل نواحي الحياة، يبدو أنهم لم يتفاجأوا بخطاب المشاط، منتحل صفة رئيس الجمهورية، الذي أفصح من خلاله عن عدم دفع ربع المرتب الشهري (نصف راتب كل شهرين)، الذي سبق والتزمت به جماعته، معللا ذلك بما أسماه العدوان وكوفيد 19!
أولئك المبشرون تناسوا أن طبيعة وظيفة الدول تحددها طبيعة الانظمة، فالأنظمة المحترمة تجعل من الدولة أداة لتحقيق رفاه وسعادة مجتمعاتها، بينما الأنظمة الوقحة تسخر الدولة لقمع واستلاب المواطنين واستغلالهم وتجريدهم من كرامتهم.. فما بالكم حين تكون الأنظمة ثيوقراطية ترى في الآخر خصماً يجب التخلص منه والقضاء عليه!
المشاط اختصر في خطابه المتلفز مشروع الجماعة وفهمها لطبيعة الدولة ووظيفتها. فالدولة في أبجديات الجماعة أداة للسطو على ممتلكات المجتمع وإخضاعه وتكريس سلطة القسر وتأليه وتأبيد كهنتها.
إن المتفحص لمحتوى خطابه سيجد بأنه تحدث فيما معناه، أيها الناس لقد خلقنا الله حكاماً لكم، وخلقكم محكومين، فادفعوا وأطيعوا وابتهلوا كي نرضى عنكم أو فإننا لكم بالمرصاد.
حتى أننا نجد أن مفهوم السلطة لديه ولدى جماعته لم يعد يعني تدبير شئون الرعية كما نجده في أدبيات المذاهب الإسلامية، وإنما استغلال الرعية وإذلالهم.. تلك الشواهد اليقينية تؤكد حقيقة واحدة، بأن الجماعات والمليشيات غير قادرة على التحول لدول حتى وإن رغبت بذلك.

عناوين ذات صلة: