مسند إسماعيل ويمن ربوان

  

مالك عبده الظرافي

مالك الظرافي يكتب: مسند إسماعيل ويمن ربوان


ما يقوم به الأستاذ عبدالله إسماعيل، والأستاذ عماد ربوان خطوة تستحقُ الإشادة بها، إذ أنّهما باتاَ يقُضا مضاجع الخُرافة والتدليس ويفضحان المُغالطات الإمامية.
كمتابع لهما أرى أنّ ما يقدّمانه عمل كبير فهما يغوصان في صُلب المواضيع بشرّح مُبسّط وفِكر موسّع وهادر يصل إلى القاصي والداني، ويوفر العناء على فئة من الجمهور تعاني كسل القراءة، وذلك بتوفير مادة مرئية ومسموعة.
ينبغي على الأخوة في خارج البلد وداخلها أن يدعموا عبدالله إسماعيل في برنامجه بالمُسند وعماد ربوان في اليمن الجمهوري سواء بإعادة النشر أو بالتعليقات وكل أصناف الدعم الممكن.
وقتها سيتكمل الوعي وينضجُ الفِكر الجماعي نحو تحرير العقول وتشربها حُباً للوطن تضحيةً ومواقفَ صادقة وأفكاراً صائبة.

عناوين قد تهمك: