قالوا وما صدقوا (4)

  

إبراهيم الكازمي

إبراهيم الكازمي يكتب: قالوا وما صدقوا (4)


قالـوا لنـا:
إن الحصون والقـلاع القديمـة التي بنـاهـا أسلافنـا اليمـانيون العظمـاء، إنمـا بناهـا الجِن، وأقنعـونا بذلك، وروّجوا لمثـل قـول الشـاعـر:
وقـد كـان أربــاب الفصاحــة كُلّمــا
رأوا عَجباً عـدّوه من صنعـة الجِـنِّ
فهـدمـوا بـذلك أعظـم حصـون وقصـور الدُّنيـا -فـي بـلاد اليمـن- ومنهـا ناعـط، وسلحيـن، وذي ريـدان، وذي نعـوة، وتلفــم و و و!!!
بينمـا في البلـدان الأخـرى، لو وجدوا حجـراً قديمـاً أو أثـراً، جعلـوا منـه متحفـاً ومـزاراً للسـائحيـن!!
ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ
غرسـوا في عقـول الجهلــة منـا:
أكذوبـة أن حكـم المسلمين حِكـرٌ على سلالـة أو بطنين منهـا، وليس من حقنـا -نحـن اليمانيين- أن نحكـم بلادنـا، وإلا سيكبّنـا اللـه في النــار!!!
بينمـا التاريخ والحقيقـة تقـول:
إننا قد حكمنـا بلادنا وجـزءا كبيـرا من المعمـورة قبـل أن تُخلـق سُلالتهـم بآلاف السنيـن، بل لـم تشهـد اليمـن عبـر تاريخهـا، الرّقي الحضاري إلا عندمـا حُكِمـت من قبل أبنائها الصُّرحـاء، ومـا عـدا ذلك فجهـلٌ وظــلام!!
ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ
عنّفـونـا ووبّخـونـا قـائليـن:
اتركوا التفـاخـر بحضـاراتكـم القـديمـة وصُنّاعهــا وملوكهــا -بحجـة أنهـم كفـار ومشـركيـن- بينما صمّوا آذاننا بقصي بن كلاب وعبـدالدار وحـرب بن أميـة وعبدالعـزى وشجاعتهـم وكرمهـم و و،، باعتبـار أنهـم أوليـاء صالحون!!
ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ
نعيش في سُباتٍ عميـق، فمتى نستفيـق؟!

 

عناوين قد تهمك: