الحكومة: الحوثيون يتراجعون عن اتفاق صيانة صافر مع الأمم المتحدة

الحكومة: الحوثيون يتراجعون عن اتفاق صيانة صافر مع الأمم المتحدة
ناقلة النفط اليمنية - خزان صافر (وكالات)

الحكومة: الحوثيون يتراجعون عن اتفاق صيانة خزان صافر مع الأمم المتحدة رغم التحذيرات من كارثة بيئية في اليمن والبحر الأحمر


قال وزير الإعلام في الحكومة اليمنية معمر الإرياني، اليوم الخميس، إن جماعة الحوثيين المدعومة من إيران، تراجعت اتفاق صيانة ناقلة النفط العائمة – خزان صافر في الحديدة غربي اليمن.
وأوضح الإرياني في تصريح صحفي اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، أن من وصفها ب”مليشيا الحوثي الارهابية” المدعومة من إيران تتراجع من جديد عن اتفاق وقعته مع الأمم المتحدة بالسماح لفريق اممي بالصعود لناقلة النفط صافر وتقييم الوضع الفني بصيانتها أو تفريغ حمولتها التي تزيد عن مليون برميل نفط، والذي كان مقررا مطلع شهر فبراير القادم”.
واعتبر الوزير اليمني أن “تراجع مليشيا الحوثي المتكرر عن التزاماتها يؤكد اتخاذها ناقلة النفط صافر، ملف لابتزاز المجتمع الدولي والحصول على مكاسب سياسية دون اكتراث بالتحذيرات من المخاطر الكارثية البيئية والاقتصادية والإنسانية الناجمة عن تسرب أو غرق أو انفجار الناقلة”.
وتابع أن المجتمع الدولي وفي المقدمة الدول الأعضاء في مجلس الأمن، مطالبون بموقف واضح من مراوغة مليشيا الحوثي في ملف ناقلة النفط صافر، وممارسة ضغوط حقيقية على المليشيا لمنع حدوث كارثة وشيكة، ودعم جهود الحكومة وتلبية المطالب الشعبية بتصنيفها “منظمة ارهابية”.
ومنذ شهور طويلة، تحولت قضية سفينة صافر العائمة، إلى أزمة متجددة، بعد التحذيرات من تدهور حالتها، على النحو الذي يهدد بكارثة بيئية في البحر الأحمر والمنطقة .
وتربض الناقلة، على ميناء رأس عيسى، في محافظة الحديدة، ويضع الحوثيون الذين يسيطرون على أجزاء واسعة من المحافظة، الاشتراطات في طريق السماح بصيانتها.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية