البركاني يرد على ما نشر بشأن اجتماع رئاسة مجلس النواب

البركاني يرد على ما نشر بشأن اجتماع رئاسة مجلس النواب
اجتماع رئاسة مجلس النواب اليمني في القاهرة بحضور البركاني وجباري (فيسبوك)

مكتب رئيس البرلمان في اليمن سلطان البركاني يرد على ما نشر بشأن اجتماع رئاسة مجلس النواب


نفى مكتب رئيس مجلس النواب في اليمن الشيخ سلطان البركاني، ما تردد عن اجتماع هيئة رئاسة مجلس النواب والذي عقد في العاصمة المصرية القاهرة ناقش التطورات الأخيرة، وفكرة انعقاد المجلس.
وفي بيان له، نفى مصدر في مكتب البركاني ما “نشره احمد الشلفي ومحمد الخامري بشأن اجتماعات رئاسة مجلس النواب ورؤساء الكتل البرلمانية”.
وقال إن “ما نشر فيه تزوير وافتراء وكذب يزكم الانوف ويدعو للسخرية مما سُرب ومن المستفيد من التسريب وان ما نسب للبركاني عن رئيس الجمهورية بشأن انعقاد المجلس بالدرجة الأولى محض افتراء ومثلها التسريب الخاصة بالسعوديين حول انعقاد المجلس”.
وتابع أن ذلك “عدا رسالة محافظ شبوة التي وجهها لرئيس الجمهورية وليس للسعوديين شارحا فيها التصرفات الرعناء لعبدالعزيز جباري، وانه اراد منه دعوة لزيارة شبوة فقال له انك مسئول يمني والدعوة لا تتم الا للأجانب ثم موضوع احراجه في السكن وفي الصور التي كان جباري حريص على التقاطها من شبوة”.
وقال البركاني “كان المحافظ محرجاً من ذلك كما جاء في رسالته وموضوع احراجه بالحديث عن انعقاد مجلس النواب في شبوة لكن للأسف ان يُسرب كلامًا مكذوبًا لاصلة له بالحقيقة منسوبًا للبركاني أو انه قيل في الاجتماع وهو غير صحيح ولايخجل من سرب، اولا من زملائه الموجودين في الاجتماع وثانياً من عدم احترامه للحقيقة والصدق والموضوعية وعلى عدم الالتزام الأخلاقي وامانة المجالس”.
وزاد “يشهد على ذلك مجموع المجتمعين ان ذلك لم يحدث وان من سرب اراد ان يدعي البطولة في المناطق الضحلة وفي الفراغ وان يسرب مثل هذه الاخبار معتقداً ان الناس سيجلونه ناسياً ان من يلجأ إلى مثل هذه الاساليب ينظر اليه الناس بالاستخفاف والاستهزاء والاستهجان لان ذلك عمل غير أخلاقي”.
وواصل أن ذلك “يدل ان من يسرب عن اي اجتماعات انما يثبت انه إنساناً غير سوي وغير جدير بالأمانة لان في الأمر افتراء وكذباً وتلفيقاً وادعاء بطولات زائفة ولا يفيد المسرب شيئاً يذكر وإن ذلك أمر معيب ان يحدث في إجتماع قيادي ويحول الاجتماعات إلى عمل هزلي ويستخف بعمل المؤسسات ومكانتها التي يجب ان تحترم والمكانة اللائقة بها”.
وكان أحمد الشلفي نشر على صفحته، تفاصيل قال إنها من مصادر في الاجتماعي، نقلت عن سلطان البركاني أنه قال “للأعضاء بأن الرئيس هادي أبلغه بأن المجلس لايمكنه أن يعقد جلسة لأن التحالف لا يريد ذلك وأنه ليس مستعدا للعودة لليمن ولن يجازف بحياته فرد عليه الحضور بأنه ماكان يجب عليه أن يتحدث بلغة المخاوف وأن القائد لاينبغي أن يقول هذا الكلام”.
وأضاف أنه “نشب نقاش حاد بين البركاني وعبدالعزيز جباري عندما قال البركاني إن السعوديين لن يعطوا جباري تأشيرة فرد عليه بأنه لايشرفه الذهاب إلى السعوديه ولايقبل حتى وضع اسمه عند طلب التأشيرة”.
وذكر الشلفي أنه “عندما قال جباري إن الجميع كان مستعدالاستقبال مجلس النواب ومحافظ شبوه أبدى استعداده لذلك رد عليه البركاني قائلا إن محافظ شبوه أرسل رسالة للسعوديين يعتذر لهم عن استقباله لجباري الذي أحرج المحافظ بذهابه إلى شبوه كما قال البركاني”.
كما قال إنه على إثر ذلك “طرح جباري قضية انتهاء الفتره القانونيه لهيئة الرئاسة لفشل هيئة الرئاسة الحالية ولإنهاء الجدل طلب النواب من جباري عدم إثارة تلك المسألة حتى انعقاد المجلس”، وذكر أن “بعض الحاضرين توقع أن التحالف لن يسمح بالانعقاد إلا إذا التزم مجلس النواب بعدم مناقشة موضوع جزيرة ميون وسقطرى”.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية