مسؤول دولي: غرق 300 مهاجر أفريقي قبالة سواحل اليمن

مسؤول دولي: غرق 300 مهاجر أفريقي قبالة سواحل اليمن
غرق سفينة قابلة سواحل سقطرى في اليمن (ارشيف)

مسؤول دولي يعلن غرق 300 مهاجر أفريقي قبالة سواحل اليمن كانوا على متن سفينة مهربين


كشف مسؤول دولي في الأمم المتحدة اليوم الخميس، أن ما يصل إلى 300 مهاجر غرقوا في انقلاب سفينة قبالة سواحل اليمن في الآونة الأخيرة، ما يسلط الضوء على مخاطر مسار الهجرة الطويل من القرن الإفريقي إلى دول المنطقة بحثا عن العمل.
وفي تصريحات له اليوم، قال ديفيد جريسلي منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن يوم الخميس إن ما يصل إلى 300 مهاجر غرقوا في انقلاب قارب قبالة السواحل اليمنية في الآونة الأخيرة.

ولم يقدم جريسلي تفاصيل، لكنه كان يشير على ما يبدو إلى واقعة جرفت خلالها الأمواج عددا من الجثث إلى ساحل منطقة رأس العارة اليمنية المطلة على البحر الأحمر هذا الشهر بعد غرق قارب يشتبه بأنه كان يقل مهاجرين.

ونشرت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة تغريدة على تويتر عن الواقعة في 14 يونيو حزيران.

وسلطت تصريحات جريسلي الضوء على مخاطر مسار الهجرة القائم منذ فترة طويلة من القرن الأفريقي إلى دول الخليج الغنية بحثا عن العمل.

وقال “نعلم أن قاربا كان يقل مهاجرين انقلب ولقي نحو 200 أو 300 حتفهم، لا نعلم العدد (المحدد)”.

وأضاف أن هناك نحو ألفي مهاجر حاولوا العبور إلى السعودية من محافظة صعدة اليمنية وهم محتجزون ويحتاجون للمساعدة. وقال إن أزمة المهاجرين تزيد من الضغط على الموقف الإنساني المتدهور بالفعل في اليمن.

وتمر الرحلة البحرية المحفوفة بالمخاطر من دول القرن الأفريقي،إثيوبيا وإريتريا والصومال وجيبوتي، باليمن في طريقها إلى السعودية. وحوادث الغرق متواترة في هذا الطريق الذي يستخدمه مهربو البشر، وفقاً لوكالة رويترز.

عناوين ذات صلة:

 

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية