معين عبدالملك: أولوية الحكومة التحديات الاقتصادية واستكمال اتفاق الرياض

معين عبدالملك: أولوية الحكومة التحديات الاقتصادية واستكمال اتفاق الرياض
رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك مع القائمة بأعمال السفير الأمريكي كاثرين ويستلي (سبأ)

معين عبدالملك: أولوية الحكومة في اليمن التحديات الاقتصادية واستكمال تنفيذ اتفاق الرياض واستعادة الدولة


قال رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك، ان أولوية الحكومة القصوى تتمثل تخفيف معاناة المواطنين جراء التحديات الاقتصادية الراهنة وتراجع سعر العملة الوطنية، والعمل على مواصلة تنفيذ اتفاق الرياض، واستكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانيا.
وشدد عبدالملك خلال لقاء القائمة بأعمال السفارة الأمريكية لدى اليمن كاثرين ويستلي على ضرورة إيجاد مسار إقليمي ودولي عاجل لدعم إجراءات الحكومة وخططها لتحقيق الاستقرار الاقتصادي وتفادي التبعات الخطيرة لاتساع الكارثة الإنسانية”. وفقاً لوكالة الأنباء الحكومية.
وأعرب عن ثقته ب”قيام الأصدقاء الأمريكان بدور فاعل في حث المجتمع الدولي والمنظمات والجهات المانحة على الدعم العاجل للحكومة اليمنية للقيام بدورها في الجوانب الاقتصادية والخدمية، والضغط باتجاه استكمال تنفيذ اتفاق الرياض، واحلال السلام في اليمن”.

واستعرض اللقاء، حسب الوكالة، اليات التنسيق المشترك لحشد الدعم الدولي للحكومة لتخفيف المعاناة الإنسانية للشعب اليمني وتحقيق الاستقرار الاقتصادي والمالي والنقدي، والخطط الحكومية المعدة لذلك، إضافة إلى مستجدات الأوضاع مع استمرار التصعيد العسكري لمليشيات الحوثي ورفض كل الحلول السياسية ووجهات النظر حول الوسائل الممكن استخدامها للضغط على مليشيا الحوثي وداعميها في طهران.

وثمن معين عبدالملك، ما وصفه ب”الموقف الأمريكي الثابت والمساند للحكومة والشرعية والشعب اليمني، وجهودها الحريصة على إحلال السلام واستكمال تنفيذ اتفاق الرياض، وما يبذله الاشقاء في المملكة العربية السعودية من جهود حثيثة في هذا الجانب”.؟

وأكدعلى تكاتف الجهود الدولية الموحدة تجاه ما يجري في اليمن لدعم الشرعية والتحالف الداعم لها بقيادة السعودية لاستكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانيا.

وجدد رئيس الوزراء، التأكيد على تعامل الحكومة الإيجابي مع الجهود والتحركات الأممية والدولية لإحلال السلام، وحرصها على توفر الشروط الموضوعية لهذا السلام بموجب مرجعيات الحل الثلاث المتوافق عليها محليا والمؤيدة دوليا، مشيرا إلى خطورة المشروع الإيراني عبر وكلائها من مليشيا الحوثي على امن واستقرار اليمن والمنطقة والعالم والملاحة الدولية.

بدورها أكدت القائمة بأعمال السفارة الأمريكية كاثرين ويستلي، حسب الوكالة الحكومية اليمنية موقف بلادها الداعم للحكومة اليمنية والشرعية..
ونوهت الدبلوماسية الأمريكية إلى حرص بلادها على تقديم كل أوجه الدعم الممكنة للحكومة اليمنية للقيام بمسؤولياتها الاقتصادية والإنسانية وحث المجتمع الدولي والمانحين على ذلك.. مشيرة إلى أهمية عودة الحكومة إلى عدن واستكمال تنفيذ اتفاق الرياض.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية