فيديو بالمسند.. ثورة الفقيه سعيد بن ياسين ساكن الدنوة

فيديو بالمسند.. ثورة الفقيه سعيد بن ياسين ساكن الدنوة
ثورة الفقيه سعيد في اليمن - برنامج بالمسند

فيديو برنامج بالمسند.. ثورة الفقيه سعيد بن ياسين ساكن الدنوة ضد الإمامة في اليمن


سلطت حلقة جديدة من برنامج بالمسند الضوء على قصة أحد رموز الحركة الوطنية اليمنية عبر التاريخ وهو الثائر سعيد بن ياسين .
وقدم البرنامج الذي يقدمه الزميل عبدالله اسماعيل، ويعيد نشوان نيوز نشره، تفاصيل حول الثائر ضد الإمامة سعيد بن ياسين الفقيه، وتفاصيل الثورة التي قام بها. مشيراً إلى أن في عهد الامامة السلالية حضرت الفتوى الدينية المكفرة للآخر، وبموجبها صار «الشوافع» كفار، وقتلهم واستباحة أموالهم جهاد في سبيل الله،
وحسب البرنامج، قد سجل المؤرخون قيام بعض الأئمة بتوزيع قطاعات كبيرة من أراضي «اليمن الأسفل» الخصبة لكبراء الموالين لهم، وكان لسيطرتهم أثره البالغ في تفشي حوادث النهب والسلب، وقطع الطرق، فانتشر الخوف، وبُث الرعب، وبلغت القلوب الحناجر، لتتشكل وسط تلك الظروف العصيبة حركة تحررية بقيادة الفقيه الثائر سعيد بن صالح بن ياسين المذحجي
وترجع البدايات الأولى لبروز شخصية الفقيه سعيد بن ياسين إلى العام 1824م»، كان حينها في بلد «شار»، مُعتكفاً في زاويته، مُتبتلاً في محرابه، زاهداً عن ملذات الحياة، يُصلح بين الرعية قدر المستطاع، يتألم بصمت لحالهم، يراقب انتفاشة جلاديهم، ويهيئ النفوس لرفض الظلم، واستعادة الحق المسلوب.
ضاق الرعية، بممارسات الغزاة واطماعهم ففجروها ثورة، تولى الفقيه سعيد قيادتها، أعلن نفسه إماماً ل «الشرع المطهر»، جعل من «الدنوة» – الواقعة بين «حبيش، ونَعمَان»، غربي مدينة إب – مقراً له، نصب الولاة والقضاة، وخطب باسمه على المنابر، وضرب بلقبه العملة الفضية
في أول جمعة من رجب 2 سبتمبر 1840م»، وقف الفقيه سعيد في جامع الجند بين أنصاره خطيباً، دعا اليمنيين إلى نصرته، سانده الكثير، وتمكَّن خلال شهر واحد من استعادة حوالي «360» حصناً، سبق ل «جحافل الفيد» أن تمركزت فيها، أخذ جميع ما بها، وأمر أصحابه بالتحصن فيها.
امتدت سلطات الفقيه سعيد بعد ذلك من «يافع إلى زبيد، ومن تعز إلى يريم»، فصدح الناس بتلك المناطق ببعض الأهازيج، نقتطف منها:
يا باه سعيد يا باه
يا ساكن الدنوه
أسلمتنا المحنةْ
والعسكر الزُّوَبهْ

في إحدى خطبه بمدينة تعز 30 أكتوبر 1840م»، أعلن الفقيه سعيد عن توسيع أهداف ثورته، وصارح أنصاره بعزمه على اسقاط الإمامة في الشمال، وطرد الاحتلال الإنجليزي من الجنوب، وكان لتلك التصريحات أثرها البارز في اندفاع الجماهير اليمنية لتأييده.

بقية التفاصيل في الفيديو..

عناوين ذات صلة:

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية