صالح يرفض الحوار ويشترط وقف الحرب وحوار السعودية

أعلن الرئيس السابق علي عبدالله صالح، مساء أمس الجمعة، أن المبعوث الأممي سيصل صنعاء السبت، وجدد موقف حزبه بوضع شروط للمشاركة في أي محادثات قادمة، وطالب بوقف ما وصفه بـ”العدوان”، وفك الحصار المفروض من قوات التحالف الداعمة للشرعية، وانسحاب من وصفها بـ”القوات الغازية”.

 

وجدد صالح في كلمة متلفزة بثتها قناة تابعة له، مساء اليوم، رفض الحوار مع الحكومة الشرعية وطالب بأن يكون الحوار مع “السعودية” وليس مع من وصفهم بـ”الفارين”، ونفى أن يكون هناك علاقات له مع إيران معتبراً أنها “عادية”.

 

 

ويأتي إعلان صالح تجديداً لموقف سبق أن أعلنه في اجتماع مع قيادات حزبه، قبل نحو أسبوع، حيث أعلن أنهم لن يشاركوا بأي محادثات قادمة قبل وقف الحرب وأن يكون الحوار مع السعودية.

نشوان نيوز