يا صبح

يا صبح
شاعر اليمن الكبير عبدالله البردوني

قصائد الشاعر الكبير عبدالله البردوني – نشوان نيوز – يا صبح

أتيت خريفاً، كما جئت صيف
فلست مقيماً، ولا أنت ضيف

بحسب اعتيادك تمضي تجيء
وتدعى لطيفاً، ولست اللطيف

فلا أنت غيب ولا موعد
ولا أنت حلم ولا أنت طيف

* * *

أتبدو جديداً وأنت القديم
بهذا تضيف إلى الزيف زيف

لمذا تولي لكي تنثني؟
أحققت كشفاً فتعطي كشيف

على حالك اليوم تأتي غداً
كما جئت من ألف عصر ونيف

* * *

فيا صبح غب سنة أو شهوراً
لنعرف ماذا سيجري وكيف

وهل أنت شاهدتني يا ” سعيد”؟
أشميتني يا (رشا) يا ( حذيف؟

أمر بكم كل يوم، وما
تمرون بي ساعة أو نصيف

سآتي وقد بعتموا واديين
وزدتم رصيفاً أمام الرصيف

* * *

ألم تعلنوا ثورة العدل يوماً
وطورتموا باسمها كل حيف

سمنتم فيبستموا كل نامٍ
كما تحتسي خضرة الزرع ( هيف)

دخائلكم وجر ضب، على
جذوعكمو قشرة من ( جنيف)

* * *

أكنتم حصىً واستحلتم نضاراً؟
من الكهف جئتم شظايا كهيف

فكيف تطورتموا من ثمودٍ؟
أما زلتموا نسل ” عادٍو” ” خيف”

أطيارة اليوم كانت (عقاباً)؟
وهل كان جد الصواريخ ” سيف”
* * *

1984