قوات الأطلسي في خليج عدن تحتجز ناقلة نفط تركية

احتجزت ناقلة نفط تركية على متنها طاقم من 14 شخصا قبالة سواحل اليمن، طبقا لما ذكرته وكالة أنباء الأناضول نقلا عن هيئة الملاحة التركية.
وقالت وكالة الأناضول إن أنقرة طلبت مساعدة قوة حلف شمال الأطلسي البحرية العاملة في المنطقة لإجبار القراصنة على الإفراج عن الناقلة. الذي تزعم أنها جاءت لمحاربة القرصنة.

وذكرت الوكالة أن هيئة الملاحة التركية تلقت رسالة في بعد ظهر الأربعاء مفادها أن الناقلة هاجمها قراصنة فيما كانت تبحر قبالة سواحل اليمن.
وعلى متن الناقلة الصهريج 4500 طن من المواد الكيماوية كانت تنقلها إلى بومباي في الهند، وهي تعود إلى شركة “واي دي سي” للملاحة التي تتخذ من أسطنبول مقرا لها.
يذكر أن الولايات المتحدة كانت قد دعمت عناصر سابقة في الجيش الصومالي وتعهدت بدعمهم للقيام بالقرصنة وإقلاق الأمن في البحر الأحمر.
وكان مراقبوان قد حذروا من أن حلف شمال الأطلسي يستعد لاحتلال خليج عدن وجزيرة سقطرى اليمنية أكبر الجزر اليمنية، بمبرر مكافحة القرصنة ودعا الرئيس صالح الدول العربية إلى إرسال قوات عربية للمحاربة القرصنة المزعومة في البحر الأحمر.