جائزة منظمة الأمم المتحدة الكبرى وايبو للمخترع اليمني الدكتور خالد نشوان

منحت المنظمة العالمية للملكية الفكرية التابعة للأمم المتحدة ” وايبو ” ومقرها الرئيس في جنيف العالم والمخترع اليمني الدكتور خالد نشوان ميدالية وايبو الذهبية، والتي تعتبر أكبر جائزة في العالم تمنح في مجال الاختراع، حيث تمنح لأفضل مخترع عالمي.

وجاء حصول الدكتور خالد نشوان على هذه الجائزة على هامش معرض هنغاريا الدولي السابع للمخترعين الذي أقيم بمدينة بودابست المجرية خلال الفترة من 9 إلى 13 سبتمبر الحالي، على اختراعه الطبي ذائع الصيت المسمى “نشوان باراساوند”، الذي يستخدم لمعالجة الشرايين المتضيقة دون عملية جراحية ودون آلام أو مضاعفات، وذلك باستخدام الموجات تحت الصوتية والصوتية وفوق الصوتية مجتمعة.

وحصل المخترع اليمني الدكتور نشوان على هذه الجائزة العالمية الكبرى ضمن مشاركة اتحاد المخترعين اليمنيين الذي شارك ممثلا لبلادنا في المعرض الدولي للاختراعات المسمى ” الجينيوس الأوروبي ” الذي عقد في العاصمة المجرية بودابست، والذي شاركت فيه دول عربية أخرى، إضافة إلى اليمن، من بينها مصر سوريا والأردن.

كما منح اتحاد المخترعين المجريين الدكتور خالد نشوان الميدالية اليوبيلية الذهبية تقديرا لنشاطه العلمي الرائد في مجال الاختراع والابتكار.

وقد أعلنت لجنة التحكيم الدولية بنسبة تصويت 100 % أن الدكتور خالد نشوان يعتبر أفضل مخترع عالمي نظرا لأهمية اختراعه في حياة البشرية، واستنادا إلى نتائج التجارب والدراسات العلمية الموضوعية التي أجريت على جهازه في جامعة بيتش العلمية تحت إشراف لجنه من علماء جراحة الأوعية الدموية، والتي أثبتت فعاليته العلاجية الموضوعية البالغة.

وقد نشرت الدراسة العلمية في مجلة برفوجن الألمانية، وهي إحدى أهم المجلات العلمية في العالم المتخصصة في مجال الأوعية الدموية، ويمكن بهذا الاختراع تقديم هذه الخدمة الطبية العلاجية الفريدة والمتقدمة لأكثر من عشرة % من سكان الأرض، وقد انتشرت هذه الخدمة الطبية في كل المدن المجرية. كما أنه سيقدم الخدمة لأبناء اليمن من خلال المركز الذي تم تأسيسه في العاصمة صنعاء مؤخرا لهذا الغرض، وقد تمت مراسيم الاحتفال بحضور العديد من الشخصيات الدبلوماسية والعلمية والأكاديمية.

يذكر أن الدكتور خالد نشوان يعتبر من أهم المخترعين في العالم إذ أنه قد سجل رقما قياسيا على المستوى الدولي في عدد ونوعية الجوائز الدولية، التي حاز عليها فهو حائز على أكثر من 22 جائزة دولية كبرى من بينها 12 ميدالية ذهبية دوليه من سويسرا وروسيا ورومانيا وماليزيا وكوريا الجنوبية وبولندا وكرواتيا وصربيا وغيرها. ومنح أيضا ميدالية ماريا كوري لعام 2005م، وميدالية الشرف الفرنسية وجائزة كوريا الجنوبية الكبرى وجائزة أفضل اختراع من تايوان وجائزة اتحاد المخترعين الألمان وميدالية “نيكولا تسلا” الذهبية وكأس الاتحاد الدولي للمخترعين لعام 2006م، ولقب وجائزة مخترع العام 2006م، في المجر وجائزة ملك تايلند الكبرى ووسام ولقب فارس المخترعين الدوليين، وغيرها من الجوائز والميداليات الذهبية الدولية الأخرى.

وإضافة إلى كونه طبيب يمني جراح صاحب سجل إبداعي حافل في المجال العلمي؛ فإنه كذلك في المجال الأدبي أيضا يكتب الروائع الأدبية والشعرية باللغتين العربية والمجرية، وقد صدر له كتابا أدبيا وشعريا كتبه باللغة المجرية في المجر بعنوان” أتيت من أرض ملكة سبأ”، وحصل به على جائزة الأدب المجري لعام 2001م، من قبل الفيدرالية العامة للاتحادات الاجتماعية المجرية.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية