مسلحون يعتدون على مواطن وعائلته في الحبيلين

تعرض المواطن “صالح أحمد غالب العديني” من أبناء العدين بمحافظة إب (جنوب غرب اليمن) وأفراد عائله للاعتداء من قبل عناصر خارجة على القانون أثناء عودتهم من قضاء إجازة العيد في مدينة عدن ظهر السبت الماضي 26 / 9 / 2009 م في الشارع العام لمدينة الحبيلين بمحافظة لحج.

ونقل موقع الصوة نت عن العديني قوله : إن حافلة صغيرة( باص ) وبداخلها 3 شبان من العناصر التخريبية اعترضت طريق حافلته التي كانت تقل عائلته ونساء إخوته وابن أخيه في الشارع العام بالحبيلين ورفضت الإفساح لهم في الطريق وحين حاولوا ترجيهم إفساح الطريق لكي يمروا، قاموا بشتمهم ووصفهم بأقذع السباب والشتائم دون مراعاة لوجود العائلات.

وقال العديني ـ وهو مالك مخبز بمدينة دمت ـ إن تلك العناصر التخريبية أطلقت النار على الإطارات الأمامية لسيارته ما أدى إلى تفجرها والتوقف عن السير ثم قامت بالاشتباك مع ابن أخيه فيما كان هو يقوم بفض الاشتباك بينهم ، فقاموا بضربه هو الآخر بالأحجار في الرأس حتى سالت الدماء من وجهه بصورة أفزعت الأطفال والنساء

وأضاف : ثم جاءوا عقب ذلك ومعهم أشخاص آخرون على متن سيارة (هايلكس) فقاموا هم بدورهم في اللحاق به وأفراد عائلته إلى منتصف الشارع ومباشرة الاعتداء عليهم دونما يكونوا قد احتكوا بهم أو يكون بينهم سابق قضية حيث هشموا زجاجات سيارته بالحجارة

وتابع : “تبعونا ثالث مرة إلى حيث كنا قد توقفنا لإصلاح إطارات لسيارة التي تفجرت بفعل الرصاص تلك العناصر وكادوا يبطشوا بنا مرة ثالثة دون مراعاة للنساء والأطفال الذين أفزعهم منظر الدماء وهي تسيل من على رأسي أنا وابن أخي بغزارة كبيرة جراء حرارة المكان.”

وأوضح: “إن ما أرهقني كثيرا هو فزع الأطفال وصراخهم حينما رأوا الدماء وهي تسيل من على رأس والدهم ففكروا أنها من تلك الرصاص حيث يقول صالح أن لديه طفلين لم يكونا قد تجاوزا الرابعة”

وأكد العديني أنه لولا تدخل عدد من المواطنين من أبناء الحبيلين لكانت تلك المجموعة قد لحقت بهم إلى خارج المدينة ولحدث ما لايحمد عقباه , مرجعا سبب اعتداء تلك العناصر عليه وعلى عائلته إلى أن حافلته كانت تحمل لوحة معدنية فاصل 13 محافظة البيضاء – أي كونهم من أبناء المحافظات الشمالية.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية