د. عبدالرحمن البيضاني يطالب الدول الإسلامية بموقف واضح يدين محاولات إيران تسييس الحج

د. عبدالرحمن البيضاني يطالب الدول الإسلامية بموقف واضح يدين محاولات إيران تسييس الحج

رفض الدكتور عبدالرحمن البيضاني، نائب رئيس اليمن الأسبق، التوظيف السياسي للحج من جانب بعض الدول التي تسعى إلى تسييس الحج على حساب نقاء وطهارة الفريضة المقدسة. وقال «إن تشبيك السياسة مع العبادات يضعف الأمة ويخالف روح الفريضة، إذ إنه يأتي على حساب وحدة المسلمين».

وأضاف: إن جوهر الحج هو جمع المسلمين على كلمة سواء، أما استغلال الحج سياسيا فيعمل على التفريق والانقسام والجدل، ومن شأنه جعل الناس أحزابا متناحرة ومختلفة، مؤكدا أن الممارسات السياسية مكانها الأحزاب وقاعات السياسة لا الحرمين الشريفين.

وشدد على دعمه لموقف المملكة الداعي إلى عدم تسيس الحج؛ لأن المسلمين من جميع أنحاء العالم عندما يتوجهون إلى الحرمين الشريفين يتناسون خلافاتهم ويعملون على الوحدة والعمل والصالح، مؤكدا أن تسيس الحج سوف يضعف من روح الوحدة عند المسلمين ويظهرهم أحزابا تختلف مصالحها وتتعارض اتجاهاتها، وأن هذا يتعارض مع روح الحجيج التي فرضها الله لجمع المسلمين على كلمة سواء.

وطالب البيضاني البلدان الإسلامية بإظهار موقفها بوضوح وإلاعلان عن رفضها لتسيس فريضة الحج، واستنكار جميع المحاولات، التي تحاول دولة إسلامية إقليمية تسيس الحج وخلق حالة من الفوضي بين الحجيج.

وأبدى اندهاشه من محاولة تسيس الحجيج والادعاء بأن حجاج هذه الدولة الإقليمية يتعاملون معاملة أقل من حجاج دول أخرى، مؤكدا أن جميع الحجاج يتلقون المعاملة نفسها من جانب السلطات والشعب السعودي الكريم، وأضاف: إن كل من يتقدم إلى فريضة الحج يتأكد من الجهود الجبارة التي تبذلها المملكة من أجل راحة الحجاج وتسهيل فريضة الحج.

غير مصنف