بن عزيز الى صنعاء لتقلي العلاج والحوثيون يفجرون منزله وينقلون الاسرى

  

افادت مصادرة محلية ان النائب البرلماني صغير بن عزيز قد نقل على متن مروحية عسكرية الى العاصمة صنعاء لتلقي العلاج بعد اصابته مع نجله بشظايا في مواجهات عنيفة مع المتمردين الحوثيين في حرف سفيان”شمال اليمن”. وكانت مصادر سابقة قد اشارت الى مقتل نجل النائب بن عزيز.

و نقل موقع “الصحوة نت” عن شهود عيان محليين ان هدوءا نسبيا شهدته مناطق المواجهات بعد معارك دامية،سقط خلالها العشرات بين قتيل و جريح، و اضافت المصادر نفسها ان عشرات السيارات التابعة للحوثيين عادت بشكل جماعي نحو منطقة عيان التابعة لـ حرف سفيان و على متنها الجنود الذين تم اسرهم اثناء هجوم الحوثيين على موقعي الزعلاء و اللبداء، و قدر عدد الجنود ما بين 70 الى 100 جندي. فيما صرح مصدر عسكري لوكالة “فرانس برس “ان عدد الجنود الاسرى 200 جندي ينتمون الى اللواء 72 في الحرس الجمهوري.

واضاف مصدر قبلي لوكالة فرانس برس اليوم ان الحوثيين نقلوا الجنود الاسرى الى منطقتي مطرة ونقعة شمال شرق صعدة معقلهم الرئيسي.

من جهة اخرى نقل موقع “المصدر اون لاين” ان الحوثيين قاموا بتفجير منزل البرلماني صغير بن عزيز بعد مغادرته صنعاء للعلاج .

الجدير بالذكر ان المعارك قد اندلعت نتيجة تعثر الوساطة بين الجانبين و لرفضهم بعض شروط الهدنة، ودارت معارك دامية امس سقط خلالها عشرات القتلى و الجرحى ، واستولى الحوثيين على موقع الزعلاء في شرق منطقة العميشة ” شمال حرف سفيان” ، و كذا على موقع اللبداء في غرب منطقة العمشة ،بينما قتل قائد معسكر اللبداء العميد على مرشد البارق على ايدي الحوثيين.فيما قطع الحوثيين طريق صعدة صنعاء.

و كان الدكتور محمد علي مجور رئيس مجلس الوزراء قد اعترف امس بسقوط المعسكرين و اسر بعض الجنود و الاستيلاء على معدات عسكرية من قبل الحوثيين،كما تحدث عن اصابة النائب البرلماني صغير بن عزيز.

من جانبه اكد المتحدث باسم الحوثيين محمد عبدالسلام في حديث لقناة الجزيرة “لضرورة تثبيت السلام يجب تطهير موقعي الزعلاء و اللبداء من تجار الحروب”.

من جانب اخر رفض المتحدث باسم الحوثيين الردسؤال لوكالة فرانس برس التعقيب على هذه الاحداث. واكتفى بالقول “قد يكون هناك اسرى لكن لا تتوفر اي معلومات حول عددهم او مصيرهم”.