اليمنية تسير أول رحلاتها إلى نيروبي بعد انقطاع خمس سنوات

اليمنية تسير أول رحلاتها إلى نيروبي بعد انقطاع خمس سنوات

استأنفت شركة طيران الخطوط الجوية اليمنية الاثنين الماضي رحلاتها إلى العاصمة الكينية نيروبي، بعد انقطاع دام خمس سنوات، بحضور مطهر تقي وكيل وزارة السياحة رئيس الهيئة العامة للتنمية السياحية إضافة إلى إدارة اليمنية وفي مقدمتهم الكابتن منير الجحوش نائب المدير العام، وممثلي سفارة بلادنا في نيروبي وفي مقدمتهم سعادة السفير ياسين قاسم والعديد من الصحفيين والإعلاميين اليمنيين.

وفي نيروبي أقيم حفل تدشين كبير لليمنية حضره السفراء العرب والأجانب في نيروبي، وألقيت فيه العديد من الكلمات، إلى جانب عرض وثائقي عن اليمن وطيران اليمنية، وكذا العديد من العروض الفنية الشعبية الراقصة، المعبرة عن الفلكلور اليمني..

وفي الثلاثاء تم افتتاح مكتب اليمنية في نيروبي
ويتيح الخط الجديد الذي انقطع لمدة خمس سنوات، للكينيين التعرف على الحضارة اليمنية، وكذا ييسر حركة التنقل من أسمرة والخليج إلى نيروبي وجاء قرار إعادة فتح بعد زيادة الطلب من قبل اليمنيين والكيينين على السفر.. وأثناء رحلة العودة، لوحظ ازدحام الركاب على الطائرة، مما يؤكد على أهمية الخط.

وتدشن اليمنية السبت القادم رحلاتها إلى العاصمة التنزانية دار السلام، بعد انقطاع دام خمس سنوات أيضا..

وكانت اليمنية قررت تعليق تشغيل رحلاتها إلى نيروبي ودار السلام في العام 2005، لأسباب عزتها إلى ضعف الجدوى الاقتصادية على الخط الجوي.

وتعول شركة الخطوط الجوية اليمنية في قرار استئناف تشغيل خط نيروبي ودار السلام على نمو حركة النشاط التجاري بين اليمن ومنطقة القرن الأفريقي وازدياد انتقال رجال الأعمال والمواطنين عبر هذا الخط بالإضافة إلى وجود جاليات يمنية كبيرة في كينيا وتنزانيا.