احتجاجات في قاعدة العند العسكرية بلحج ومخاوف من تحولها إلى تمرد

احتجاجات في قاعدة العند العسكرية بلحج ومخاوف من تحولها إلى تمرد

ذكرت مصادر عسكرية أن لجنة يرأسها نائب رئيس هيئة الأركان العامة للشئون البشرية والتسليح اللواء “سالم قطن” قد وصلت ظهر إلى قاعدة العند العسكرية بمحافظة لحج جنوبي اليمن والتقت بعدد من الضباط في القاعدة…

وأوضحت المصادر أن اللقاء تم بحضور العميد محمود الصبيحي قائد المحور الذي جرى تكليفه بموجب قرار رئاسي صدر الشهر الماضي خلفاً للواء عبداللاه القاضي الذي أقيل بسبب مواقف نجله النائب محمد عبداللاه القاضي المؤيدة والداعمة للثورة الشعبية السلمية التي تطالب بإسقاط نظام الرئيس علي عبدالله صالح.

وكان المئات من الضباط والجنود قد قاموا بعملية احتجاجية طيلة الاسبوع الماضي عطلوا من خلالها مصعد وهبوط الطيران في المدرج المطار بالقاعدة من قبل عدد كبير من الطيارين. ورددوا شعارات مؤيدة للثورة. في ظل الموقف السلبي لقيادة المنطقة الجنوبية تجاه الثورة.

حيث أبدت قيادات عسكرية رفيعة تخوفها من الاتساع المطرد لحركة الاحتجاجات التي تشهدها قاعدة العند العسكرية كبرى القواعد العسكرية التابعة لوزارة الدفاع.. خصوصاً مع وقوف قيادة المنطقة العسكرية الجنوبية إلى جانب صالح، في حين أعلنت كثير من الألوية العسكرية تأييدها للثورة..

وتأتي المخاوف في أن تصل تلك الاحتجاجات التي انخرط في صفوفها عدد كبير من الجنود والضباط الذين سلبوا بعض من حقوقهم ومورست بحقهم إجراءات وصفت بالغير مسئولة إلى مرحلة يصعب السيطرة عليها وبالتالي تصل إلى تمرد عسكري حسب وصف تلك القيادات.

وكشفت تلك القيادات بأن حركة الاحتجاجات التي تخشى قيادات رفيعة بالسلطة في أن تتحول إلى احتجاجات مؤيدة وداعمة ومناصرة لثورة الشعب السلمية المطالبة بالتغيير قد دفعت بقيادت وزارة الدفاع إلى تشكيل لجنة عسكرية رفيعة للنزول إلى قاعدة العند العسكرية لوضع المعالجات السريعة التي من شأنها إيقاف اتساع رقعة الاحتجاجات.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية