صدام أبو عاصم يخطف جائزة مسابقة إرياب الصحفية

  

أعلنت مؤسسة إرياب للتنمية والدراسات والصندوق الكندي لدعم المبادرات المحلية نتيجة المسابقة الصحفية حول التسامح الديني والمذهبي في اليمن، والتي تنافس عليها المتدربون ضمن مشروع الإعلام الجديد والقضايا المجتمعية الذي نفذته المؤسسة بالتعاون مع الصندوق،حيث تم إجراء دورتين تدريبيتين الأولى في عدن في الفترة من21- 23 فبراير 2011 والثانية في صنعاء في الفترة من 8-10 مارس 2011..

وقد أقرت لجنة التحكيم فوز المادة الصحفية المقدمة من الصحفيين وائل القباطي , عدنان الجعفري وأضواء نجمي بعنوان “عدن.. قرن من التسامح الديني” بجائزة المجموعة الأولى وعن المجموعة الثانية فازت المادة المقدمة من الصحفي صدام ابو عاصم بعنوان” يهود اليمن.. تعايش في مرمى ظروف قاسية” والتي اختيرت أيضا للفوز بالجائزة عن المجموعتين.
وتضمنت المسابقة تقديم جائزة نقدية (300 دولار) لأفضل مادة صحفية يقدمها المشاركين في كل مجموعة وجائزة نهائية لأفضل مادة مقدمه من المجموعتين قيمتها 600 دولار أمريكي..

وكانت “ارياب” قد شكلت لجنة تحكيم لتقييم المواد المقدمة من أربعه أعضاء هم على سيف حسن رئيس منتدى التنمية السياسية و سامي غالب رئيس تحرير صحيفة النداء وفاطمة مطهر عضوة مجلس نقابة الصحفيين والصحفي عبدالله دوبلة ، وفي حين اعتذر رئيس تحرير صحيفة النداء عن ترشيح أي من المواد للجائزة لأسباب تتعلق بمضمون المواد ، فقد رشح بقية أعضاء لجنة التحكيم المادة ” يهود اليمن.. تعايش في مرمى ظروف قاسية” للفوز بجائزة المجموعة الثانية والجائزة النهائية من المسابقة. وفيما رشح عضوان في اللجنة المادة الصحفية ” عدن.. قرن من التسامح الديني” بالفوز بجائزة المجموعة الأولى، وأوصى أحد الأعضاء ان يتم تقاسم الجائزة بين ذات المادة واستطلاع الرأي المقدم من الناشط الحقوقي عاد نعمان بعنوان “بالتسامح.. تستمر عجلة الحياة بسلام”…

وفي تصريح للسيد ايفان ماكنتوش الملحق السياسي بالسفارة الكندية في الرياض قال ان مشروع الإعلام الجديد والقضايا المجتمعية يأتي في إطار دعم الصحافة اليمنية ودورها الهام في خدمة القضايا المجتمعية والاستفادة من الإعلام الجديد لطرح القضايا المجتمعية لنقاش وتبادل الآراء بين الصحفيين وعامة الناس وبما يعزز مشاركة المجتمع في مناقشة ووضع الحلول للقضايا المطروحة.

يذكر ان مشروع الإعلام الجديد والقضايا المجتمعية تضمن أيضا تجهيز مركز التدريب الإعلامي المتخصص بالتدريب على وسائل الإعلام الجديد وإطلاق الموقع الكتروني لمؤسسة إرياب والذي سيعمل كنافذة لمتابعة وترجمة التطورات الحاصلة في وسائل الإعلام الجديد إلى جانب مناقشة القضايا المجتمعية.