اليونيسكو تدين قتل الصحافيين اليمنيين عبدالحكيم النور وعبدالمجيد السماوي

دانت منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) اليوم قتل الصحافيين اليمنيين عبدالحكيم النور وعبدالمجيد السماوي اللذين توفيا يومي الثالث والرابع من اكتوبر الجاري على التوالي ودعت السلطات اليمنية إلى ضمان سلامة العاملين في وسائل الاعلام.

وقالت المديرة العامة لليونسكو ايرينا بوكوفا في تصريح صحافي "انني ادين جريمتي قتل الصحافيين النور والسماوي" مشددة على انه "من الضروري ان تحترم السلطات في اليمن الصفة المدنية للصحافيين وان تعترف بحقهم في ممارسة مسؤولياتهم المهنية في ظروف امنة مقبولة".

وتابعت بوكوفا "يجب ان يتمكن الشعب اليمني من التمتع بحرية الصحافة وحرية التعبير .. وكلاهما ضروريان لكي تخرج البلاد اقوى من الازمة الراهنة".

ووفقا لمنظمة (مراسلون بلا حدود) فقد اصيب عبدالحكيم النور بجروح قاتلة خلال القصف على مدينة تعز في ليلة الرابع من اكتوبر الجاري فيما توفي الصحافي السماوي في اليوم الذي سبقه ليصل عدد الصحافيين الذين لقوا مصرعهم في اليمن إلى خمسة منذ بدء الاضطرابات في فبراير الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى