بريطانيا تسحب تراخيص قناة “برس” الإيرانية وتوقف بثها

بريطانيا تسحب تراخيص قناة “برس” الإيرانية وتوقف بثها

ذكرت صحيفة “الجارديان” البريطانية أن هيئة تنظيم الاتصالات في بريطانيا “اوفكوم” سحبت اليوم الجمعة تراخيص البث الممنوحة لقناة “برس تي في” الإيرانية الناطقة باللغة الإنجليزية والتي تتخذ من لندن مقرا لها،إضافة إلى وقف بث المحطة وذلك لخرقها العديد من شروط قانون البث.

وأوضحت الصحيفة البريطانية -في تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني- أن “اوفكوم” أوقفت بث القناة إضافة إلى سحب تراخيص البث الممنوحة إليها عقب فشل القناة الإيرانية في سداد الغرامة التي كانت قد فرضتها الهيئة وقدرها 100 ألف جنيه إسترليني قبل انتهاء المهلة المحددة.

وأشارت الصحيفة إلى أن هيئة تنظيم الاتصالات كانت قد حذرت القناة الإيرانية من عدم الالتزام بمعايير البث الإذاعي التي وضعتها الهيئة، لافتة إلى أنه تم توجيه تحذيرات بوقف بث القناة في بريطانيا العام الماضي بعد إذاعتها لحوار تم إجراؤه مع مازيار بهاري الصحفي لدى مجلة “نيوزويك” الأمريكية والمتهم بالتجسس على إيران وهو في محبسه.

وكانت “اوفكوم” قد أرسلت خطابا للقناة الإيرانية في نوفمبر الماضي حول خرقها قانون البث البريطاني لوجود الطاقم التحريري للقناة في طهران بدلا من لندن ولذلك طالبت الهيئة القناة الإيرانية بنقل إدارتها التحريرية إلى لندن أو نقل رخصة البث إلى طهران، إضافة إلى فرض غرامة مالية غير أن القناة الإيرانية لم تمتثل لتك المطالب.

يشار إلى أن النائب البريطاني السابق جورج جالاوي والمعروف بآرائه المناهضة للحرب يعتبر من أشهر المساهمين البريطانيين في القناة الإيرانية.