السلطات اليمنية تحبط تهريب 1500 قطعة أثرية تعود إلى ما قبل التاريخ

ضبطت الأجهزة الأمنية ووحدة مكافحة تهريب الأثار في اليمن 1500 قطعة أثرية بمطار صنعاء الدولي كانت في طريقها للتهريب خارج البلاد، على يد يمنيين وعرب وأجانب منها قطع تاريخية نادرة تعود إلى عصور ماقبل التاريخ.

ونقلت صحيفة الثورة عن رئس الهيئة العامة للأثار والمتاحف مهند السياني أن القطع التي تم ضبطها خلال الفترة من العام 2006 وحتى 2012 تتمثل في تماثيل برونزية وقطع أثرية من الرخام والمرر وقطع حجرية.

وأضاف: ” تم ضبط عملات أثرية متنوعة تعود لفترتي ما قبل الإسلام وما بعد الإسلام بالإضافة إلى مجموعات من الخشبيات المزخرفة القديمة والحلي والمشغولات الفضية والمعدنية التي تعود إلى الفترة البوسانية”.

وأوضح السياني أن اللجنة المكلفة بجرد هذه القطع الأثرية المكونة من الهيئة العامة للأثاروالمتاحف وإدارة المطار والجمارك والأمن ونيابة الأثار قد أنهت أعمال الجرد واختتمت تقريرها النهائي ونحن بصدد إستلامها من المطار .وأشاد السياني بإدارة مطار صنعاء الدولي والأجهزة الأمنية في المطا ر والجمارك ذات العلاقة وكذلك بمفتشي الأثار بالمطار.

من جانبه قال نائب مدير عام حماية الآثار والممتلكات الثقافية بالهيئة عبد الكريم البركاني ان من بين القطع الآثرية التي ضبطت قطع تاريخية وهامة، منها ما تم ضبطه في العام 2008، وهي قطعة آنية متحجرة تعود لعصور ما قبل التاريخ.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية