عدد من المواقع اليمنية تجري استطلاع رأي بالتزامن مع دعوة مقاطعة الواي ماكس

في بادرة هي الأولى من نوعها في اليمن تجري عديد من المواقع اليمنية إستطلاع رأي بالتزامن حول الدعوة إلى مقاطعة خدمة “الواي ماكس” التي أعلنت عنها المؤسسة العامة للاتصالات ويمن نت عن أسعارها اليوم الأثنين.

وشاركت في إستطلاع الرأي عدد من المواقع اليمنية بينها مأرب برس ويمن برس والتغيير نت ووفاق برس ونشوان نيوز كما تم نشر الإستطلاع على عدد من صفحات الفيس بوك بينها صفحة موقع “صحافة نت” وصفحة حملة تحسين الأنترنت في اليمن وما يزال الباب مفتوحاً أمام المواقع الأخرى وصفحات الفيس بوك لنشر الإستطلاع والمشاركة في أول تجربة يمنية لنشر استطلاع رأي موحد بالتزامن على عدد من المواقع وصفحات الفيس بوك.

وتعد خدمة الواي ماكس أحد الخدمات الأنترنت اللاسلكي الجديدة التي أطلقتها المؤسسة العامة للإتصالات ممثلة بيمن نت معتمدة على تقنية الواي ماكس التي تعد تقنية منتهية ويتم تفكيك شبكاتها في دول العالم المختلفة.

وجاء إستطلاع الرأي بالتنسيق مع حملة تحسين الأنترنت في اليمن والتي دعت إلى مقاطعة الواي ماكس بسبب السرعات المتدنية والأسعار المرتفعة جداً والتي تبدأ من 5 الف ريال وتصل إلى 12,500 بينما تم إعتماد تبادل بيانات يبدأ من 4 GB وينتهي بـ22 GB وسرعات تبدأ من 512 كيلو بت وتنتهي بـ4 ميجا بت وهي سرعات متدنية للغاية.

وطالبت حملة تحسين الأنترنت في اليمن إلى مقاطعة خدمة الواي ماكس لإجبار يمن نت على تخفيض أسعارها وتقديم تبادل بيانات أعلى وتحسين خدمات الأنترنت في اليمن بشكل عام.

وقالت الحملة أن المقاطعة ستنحصر على خدمة “الواي ماكس” فقط ودعت المشتركين إلى عدم الإشتراك في الخدمة.

يشار إلى يمن نت عملت على إحتكار المودمات الخاصة بالخدمة بهدف إبتزاز المشتركين وإجبارهم على دفع مبالغ كبيرة تصل إلى 20,000 ريال مقابل رسوم تركيب المودم لأول مرة ولم يتضح بعد عما إذا كان سيتم إحتساب قيمة إضافية كسعر للمودم.

يشار إلى أن يمن نت كانت وعدت في وقت سابق أن الخدمة ستقدم سرعات عالية تصل إلى 32 ميجا وهو ما سيحل مشكلات الشبكة النحاسية التي لا يمكن تقديم سرعات كبيرة عليها، لكن يمن نت أعلنت عن سرعة 4 ميجا فقط، وتأخر إطلاق الخدمة لأربع سنوات تقريباً حيث كان مقرراً لها الإنطلاق في العام 2010.

للمشاركة في التصويت اضغط هنا

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية