مؤسسة خليفة الإنسانية تبدأ المرحلة السادسة من توزيع المساعدات الغذائية باليمن

بدأت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، أمس، المرحلة السادسة من توزيع المساعدات الغذائية في اليمن.

وتأتي هذه المساعدات من جانب المؤسسة، تنفيذاً لتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات باعتماد 500 مليون درهم لتوزيع مواد غذائية متنوعة في جميع مناطق اليمن.

تأتي هذه التوجيهات انطلاقاً من مشاعر سموه الأخوية تجاه الشعب اليمني الشقيق، وحرص سموه على تخفيف معاناته الحياتية، وتوفير احتياجاته الأساسية من المواد الغذائية، بما يؤمن له الأمن والاستقرار والرخاء.

وتقدم مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية هذه المساعدات مباشرة إلى الشعب اليمني، وفق برنامج إنساني يتم من خلاله إقامة منافذ للتوزيع في مختلف مناطق اليمن لضمان وصولها في أسرع وقت إلى أكبر عدد من شرائح المجتمع اليمني.

كما تأتي هذه المساعدات في إطار حرص دولة الإمارات الدائم على تقديم مختلف أشكال الدعم والمساندة للأشقاء في اليمن، تجسيداً للعلاقات الأخوية الوطيدة التي تربط بين الشعبين والبلدين الشقيقين.

وقال رئيس وفد المؤسسة، إن المساعدات خصصت لمحافظة صنعاء وتشمل مديريات خولان وبلاد الروس، مشيراً إلى أن توزيع المساعدات يتم من قبل فريق المؤسسة بالتعاون مع سفارة دولة الإمارات في صنعاء والجهات المعنية في الحكومة اليمنية.

وأوضح أن المرحلة الحالية من عمل المؤسسة تتضمن توزيع مواد غذائية تحتوي على الأرز والسكر والدقيق والزيت، وهي من المواد الغذائية الرئيسية للشعب اليمني لسد حاجاته لا سيما مع اقتراب شهر رمضان المبارك.

ويتم توزيع المساعدات بشكل مباشر على المستحقين، حيث يقوم فريق المؤسسة بالتدقيق على كوبونات المساعدات وفق البطاقة الشخصية للمستفيد حتى يكون التوزيع عادلاً، ويستهدف فريق المؤسسة جميع الحالات الإنسانية المحتاجة بالتعاون مع السلطة المحلية في مناطق التوزيع.

وأعرب أبناء الشعب اليمني عن سعادتهم بهذه المساعدات، ما يؤكد حرص دولة الإمارات على تخفيف معاناتهم جراء ظروفهم الصعبة.

وتوجه عدد من أبناء مديرية خولان بالشكر إلى صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، على تقديم هذه المساعدات إلى الشعب اليمني.

وقال عدد من أبناء مديرية خولان الذين استفادوا أمس من المساعدات الإماراتية، إن هذه المساعدات جاءت في وقت هم في حاجة ماسة لها خاصة أن شهر رمضان على الأبواب.

وأكد هؤلاء أن المواقف الإنسانية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ليست غريبة على الإمارات في مساندة الشعب اليمني، وهي استمرار لمسيرة عطاء المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، التي تشمل مختلف دول العالم.

يذكر أن المراحل السابقة لتوزيع مواد غذائية متنوعة في جميع مناطق اليمن شملت محافظات عدن وأمانة العاصمة ونازحي أبين والحديدة وسقطرى، واستفاد منها نحو 130 ألف أسرة، منها 50 ألفاً في محافظة عدن و50 ألفاً في الحديدة و10 آلاف أسرة في أمانة العاصمة و20 ألف أسرة في جزيرة سقطرى.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية