تغطية لأبرز أنشطة ومناقشات مؤتمر الحوار الوطني الشامل اليوم السبت (11 مايو 2013)

تواصلت الأنشطة والفعاليات في مؤتمر الحوار الوطني الشامل في اليمن وفرق العمل كما بدأت بعض الأنشطة والنزول الميداني في المحافظات وفيما يلي أبرز العناوين والفعاليات لليوم السبت 11 مايو 2013 :

وقفة احتجاجية ضد مقتل ثلاثة طيارين وجندي أمن بلحج

نظم عدد كبير من أعضاء مؤتمر الحوار الوطني الشامل اليوم وقفة احتجاجية ضد حالة الانفلات الأمني وأعمال العنف والاغتيالات التي تشهدها بعض المحافظات الجنوبية، وكان آخر ضحاياها استشهاد ثلاثة طيارين وأحد جنود الأمن السياسي بمحافظة لحج نهاية الاسبوع الماضي.
ورفع المحتجون الذين تقدمهم ممثلو الحراك الجنوبي بمؤتمر الحوار لافتات تطالب بضبط الجناة وتقديمهم للعدالة ،وتوفير الحماية للكوادر الجنوبية التي باتت محط .
وحذر بيان صادر عن ممثلي الحراك الجنوبي في مؤتمر الحوار الوطني( من سيناريوهات لإسقاط مدن ومحافظا جنوبية كما سبق وسقطت ابين من قبل بأيدي عناصر ارهابية حيث يريد البعض اليوم ان يعيد عمليات التصفيات تحت غطاء الارهاب).
وأهاب البيان بأبناء الجنوب العمل على وحدة الصف ورفع درجة اليقظة الأمنية لدرع المخططات التآمرية المستهدفة حياتهم وأمنهم واستقرارهم.
وكان الأسبوع الماضي استشهد ثلاثة طيارين واحد منتسبي الأمن السياسي والجندي رفيق صالح عباد الكوبي هم العقيد طيار ناصر محمد عبدالله فارع والعقيد طيار طلال احمد شهاب والعقيد الركن طيار محسن أبوبكر البغدادي في حادثين ارهابيين منفصلين في مدينة الحوطة بمحافظة لحج.
…………

لقاء بين مكونات شبابية في إب وعضو المؤتمر فائدة الأصبحي

التقت فائدة الأصبحي عضو مؤتمر الحوار الوطني ضمن فريق بناء الدولة الزائر لمحافظة إب بعدد بعدد من شباب المحافظة مكن كافة المكونات.
واستعرضت الأصبحي البرامج المتاحة والتي سوف تقدمها الأمانة العامة في مجال المشاركة المجتمعية وتفعيل دور الشباب في إيصال صوت الحوار لجميع شرائح المجتمع.
وأكدت الأصبحي على دور الشباب في تعزيز المشاركة المجتمعية وتكوين حلقة اتصال بين مختلف شرائح المجتمع وممثلي الحوار الوطني الشامل.
وتم الاتفاق على تنفيذ عدد من الانشطة الخاصة بالمشاركة المجتمعية مثل أقامه خيم الحوار، وحلقات النقاش البؤرية، والفنون الفولكلورية الشعبية وغيرها من الانشطة التي تعزيز المشاركة المجتمعية في مديريات المحافظة.
وعلى الصعيد نفسة قدم الشباب عدد من الرؤى والمقترحات لعدد من النشاطات والفعاليات المرافقة لعمل الزيارة الميدانية للفريق.
يذكر أن المهام المخصصة للزيارة الميدانية للفريق من بناء الدولة تتركز على (هوية الدولة) والمتمثلة في سبع محاور هي محور نظام الحكم ومحور النظام الانتخابي والنظام التشريعي والنظام الإداري والنظام القضائي والسلطة التشريعية والسلطة القضائية
…………..

فريق صعدة يحيل موضوع انتخاب النائبين لرئاسة مؤتمر الحوار

التقى ممثلو المكونات السياسية وأعضاء فريق صعدة اليوم برئاسة نبيلة الزبير اليوم هيئة رئاسة مؤتمر الحوار الوطني الشامل.
وأبلغ ممثلو المكونات السياسية هيئة الرئاسة بقرار الفريق بالإجماع رفع موضوع انتخاب بقية أعضاء هيئة رئاسة الفريق إلى هيئة رئاسة مؤتمر الحوار الوطني الشامل للبت العاجل فيه.
وأبلغ ممثلو المكونات السياسية هيئة الرئاسة باعتزام الفريق تعليق مهامه إذا لم يتم حسم موضوع الانتخابات المتأخرة لبقية أعضاء هيئة رئاسة الفريق خلال يومين.
وأبدى نائب رئيس مؤتمر الحوار سلطان العتواني تقبل هيئة رئاسة مؤتمر الحوار لقرار الفريق وتفهمهم للإشكالية التي تواجه عمل الفريق نتيجة تأخر انتخاب النائبين والمقرر.
واكد العتواني أن الرئاسة ستحرص على سرعة البت في القرار بأقرب وقت ممكن بما يمكن الفريق من مواصلة مهامه وإنجاز المهام المطلوبة منه بصورة مثلى.
……………….

الاشتراكي يقدم رؤيته عن محتوى القضية الجنوبية والاصلاح يعتذر لعدم الجاهزية

قدم الحزب الاشتراكي اليمني رؤيته حول محتوى القضية الجنوبية من خلال ورقة عمل قدمها ممثل الحزب في الفريق عبدالرحمن السقاف.
الورقة التي قدمت في اجتماع اليوم لفريق القضية الجنوبية برئاسة محمد علي أحمد رئيس الفريق أشارت إلى ان محتوى القضية بدأ بالتشكل في اللحظة التي بدأت فيها الجذور، وأن الفرق بين المحتوى والجذور هو أن زمن وعمر المحتوى اطول من الجذور.
وجاء في الرؤية إن حرب صيف 94م قد صنعت الجزء السياسي من محتوى القضية الجنوبية والذي يتكون من جملة الأبعاد التي ظهرت فيها الكثير من معطيات القضية الجنوبية.
ونوهت إلى أن التطورات المتلاحقة التي أحاطت بتشكل محتوى القضية الجنوبية لم تتوقف عند التفاعلات الداخلية على المستوى الوطني بمستوييه السلطوي والشعبي بل أدخل قوى خارجية وسعت من النطاق السياسي والجغرافي للنزاع حتى استقرت به في مجلس الامن .
وفيما يتعلق بالجزء الثاني من محتوى القضية الجنوبية من وجهة نظر الاشتراكي أشارت الورقة إلى الأوضاع المجتمعية المتردية التي انطوت على أوضاع مجتمعية منهارة من جراء قيام من وصفتها بسلطة 7يوليو وتحالفاتها، المتعددة ، بضرب الركائز الأساسية، السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية التي كان يقوم عليها المجتمع في الجنوب قبل الوحدة في ظل جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية.
واستعرضت الورقة أسباب انهيار الركائز السياسية والاجتماعية والاقتصادية مرجعا ذلك إلى السياسات الخاطئة لسلطة مابعد 7 يوليو 1994 حسب الورقة.
وتناولت الورقة مرحلة نشوء الحراك السلمي وتقديم مفهوم سياسي معرفي للقضية الجنوبية، مع ملاحظات نقدية سريعة على بعض الأفكار في الرؤى حول الجذور.
وختمت الورقة بالقول: إن سنوات الجمر والرماد التي مر بها الجنوبيون منذ العام 94م وحتى يومنا هذا قد أكسبتهم حسا واقعيا تجاه الوحدة بعيدا عن أية تنظيرات فكرية وسياسية او أيديولوجية كما كان الأمر عندما قدموا إليها مع أحلام وردية وهم على ذلك لم يعودوا ينظرون إلى الوحدة إلا من حيث كونها مصلحة كما تعلموا من إخوتهم في الشمال خلال السنوات الماضية .
من جهته اعتذر التجمع اليمني للإصلاح عن تقديم رؤيته حول جذور القضية الجنوبية كما كان مقررا لعدم الجاهزية ، فيما تمسك التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بحقه في تقديم رؤيته تاليا لورقة تجمع الاصلاح
……………………..

بناء الأمن تلتقي وكيل الداخلية لقطاع الخدمات في سياق أعمال نزولها الميداني

التقت مجموعة أسس بناء الأمن في فريق أسس بناء الجيش والأمن اليوم بوكيل وزارة الداخلية لقطاع الخدمات المدنية اللواء عبدالرحمن البروي والمسؤولين بأكاديمية الشرطة ومصلحة خفر السواحل ومصلحة الهجرة والجوازات والدفاع المدني وكلية الشرطة ومدرسة الشرطة.
واطلعت المجموعة على طبيعة ومهام كل جهة على حدة، بالإضافة إلى القوانين والتشريعات واللوائح المنظمة لعملها.
كما استمعت المجموعة برئاسة محمد عبدالقوي إلى التحديات والصعوبات والمشاكل التي تواجه عمل تلك الجهات اثناء تأدية مهامهم ، مؤكدين ضرورة ان تضع كل جهة المقترحات المناسبة حول ما تريده من تعديلات سواء في الأنظمة او القوانين أو التشريعات لا يتم استيعابها في الدستور الجديد الهادف الى ايجاد جهاز أمني محترف محايد عن أي استقطابات حزبية .
وطرح أعضاء المجموعة عديد من الاستفسارات حول مجمل القضايا والمواضيع التي طرحت بهدف تقييم الوضع الراهن للجهات الآمنة ودورها في تعزيز الأمن والاستقرار وتوفير حياة كريمة لرجل الأمن.
ويأتي زيارة المجموعة في إطار النزول الميداني لمجموعات فريق أسس بناء الجيش والأمن في مؤتمر الحوار الوطني إلى المؤسسات الأمنية والعسكرية.
…………………..

الحكم الرشيد وبناء الدولة والعدالة الانتقالية تلتقي قيادة محلي تعز

التقى أعضاء من فرق (الحكم الرشيد – بناء الدولة – العدالة الانتقالية) في مؤتمر الحوار الوطني، اليوم في مدينة تعز، أعضاء السلطة المحلية بمحافظة تعز، وذلك ضمن الزيارات الميدانية لفرق الحوار الوطني الى المحافظات .
وفي بداية اللقاء قال ياسر الرعيني، ممثل الأمانة العامة لمؤتمر الحوار، إن الهدف من الزيارة هو الاستماع إلى كل الفعاليات في المحافظة، ومنظمات المجتمع المدني والاستفادة من كل الآراء .
واستمع الأعضاء إلى شرح من المختصين حول عدد من القضايا والاشكاليات التي تعاني منها تعز، في كل المحاور.
وركزت تساؤلات الأعضاء على الجانب الأمني، والتغييرات المطلوبة لشكل الدولة في تعز، ومدى ما وفره شكل الدولة السابق (المركزي) لمحافظة تعز تنمويا وسياسياً.
وأكد أعضاء السلطة المحلية، أن القضايا الأمنية عرضية وتعالج أولا بأول، وأن الاشكالات الأمنية زادت على الإمكانات البشرية والمادية للمحافظة.
وبخصوص المشاريع التنموية أكد أعضاء السلطة المحلية ، أن المركزية هي سبب في عرقلة كثير من المشاريع في المحافظة بسبب تأخير الاعتمادات.
وردا على سؤال بخصوص وجود مخفيين قسرا في المحافظة قال الأمين العام للمجلس المحلي لتعز محمد احمد الحاج أن أحداث عبدالله عبدالعالم المعروفة بأحداث الحجرية هي آخر من شهدت اختفاء قسري في تعز.
وأكد الامين العام لمحلي تعز انه سيتم ترتيب جلسات للأعضاء مع الأمن السياسي للاستفسار عن وجود أي مخفيين قسرياً ولقاء أخر مع إدارة امن تعز للاستفسار حول الانفلات الأمني.
ومن المقرر أن يعقد اعضاء فرق الحوار الثلاث جلسة مسائية مع منظمات المجتمع المدني في مدينة تعز ، والاستماع حول الآراء والأحداث التي تدور في تعز.
وأكد الأعضاء أن الزيارة ليست للمحاسبة وإنما للاستفادة من المعلومات التي يحتاجون إليها في صياغة مخرجات مؤتمر الحوار الوطني، والتي ستحدد شكل البلد.

…………………………

وزير التعليم العالي يعرض الإشكالات وتصورات الحلول أمام فريق التنمية المستدامة

استمع فريق التنمية الشاملة المستدامة في مؤتمر الحوار الوطني الشامل إلى عرض قدمه المهندس هشام شرف وزير التعليم العالي تحت عنوان “الاختلالات، الجوهرية في التعليم العالي والبحث العلمي” في بلادنا.
وذكر شرف عدداً من الاختلالات الحادة التي تعاني منها الجامعات اليمنية والتي تراكمت خلال السنوات الماضية وزادت حدتها بصورة كبيرة خلال الثلاث سنوات الماضية.
وأورد شرف توصيفاً موجزاً لتلك الإشكالات المتمثلة في الصراعات والمكايدات الحزبية في الجامعات التي تسبب إرباكاً في سير العملية التعليمية في معظم الجامعات الحكومية.
وقال إن الزيادة الكبيرة في أعداد الطلاب الملتحقين بالتعليم العالي يسبب إرهاقاً لأعضاء هيئة التدريس ومساعديهم وكذا الاختلالات في التعيينات الأكاديمية خارج إطار القانون، والعجز في إعداد اعضاء هيئة التدريس ومساعديهم وضعف ميزانيات الجامعات، وضعف الجوانب العملية والتطبيقية لطلبة الجامعات وعدم توفر التجهيزات المعملية بشكل كامل وقصور الموازنة المخصصة لصيانة التجهيزات وتحديثها، فضلاً عن تذمر موظفي الجامعات من تدني رواتبهم.
وتطرق إلى موضوع عدم تسوية أوضاع الموظفين الذين تم تأهيلهم ولم تنطبق عليهم شروط التعيين كأعضاء هيئة تدريس، وتثبيت المتعاقدين من الموظفين في الجامعات، وغياب جودة التعليم الجامعي فالمناهج الدراسة قديمة ولم يتم تحديثها منذ إنشائها والعجز في القاعات الدراسية والمختبرات والمعامل والمشاغل ما يزال قائما وعدم توافر فرص مناسبة لأعضاء هيئة التدريس لتطوير ادائهم الأكاديمي.
وأضاف المهندس هشام شرف أن هناك ضعف في التعليم الجامعي الاهلي حيث بلغت مؤسسات التعليم العالي الأهلية ثلاثة اضعاف عدد الجامعات الحكومية “33” جامعة أهلية ومعظمها دون ضوابط حقيقية وكثير منها لاتزال تعمل في عمارات وشقق مستأجرة وتفتقر إلى أعضاء هيئة تدريس مؤهلين.
وحول انشغال وزارة التعليم العالي في إدارة عملية البعثات قال هشام شرف بأن البعثات تشكل عبئاً كبيراً على الوزارة بالرغم من أن القانون أوجب فصل البعثات في هيئة مستقلة إلا أن الخطوات العملية لم تتم بعد، فصلاً عن عدم تعيين وكلاء لقطاعي البحث العلمي والتخطيط والسياسات
وأجاب هشام شرف على تساؤلات واستفسارات المشاركين مشيرا حيث دعا إلى ضرورة إنشاء وتفعيل مجلس الاعتماد الاكاديمي، وضرورة إغلاق الجامعات الأهلية غير المستوفية للشروط والتي لا تنطبق عليها المعايير.
كما أورد عدداً من الحلول والسياسات المتخذة للحد من الاختلالات المطروحة والتي أوجزها في أن الوزارة استخدمت استراتيجيات متعددة لمعالجات في ظل الإمكانات المتوافرة والمتاحة أمامها.
ولخص شرف هذه المعالجات في توجيه الجامعات بالابتعاد عن الصراعات والمكايدات الحزبية، وذلك من خلال التوصل إلى ميثاق شرف يوقع من قبل الأحزاب والتنظيمات السياسية وأن لا تكون الجامعات مسرحاً لتصفيات تناقضاتها وحساباتها، وكذا الحد من الأعداد الكبيرة المتدفقة على التعليم الجامعي ، والالتزام بقانون التعليم العالي عند تعيين أعضاء هيئة التدريس والقيادات الاكاديمية، وزيادة مخصصات الجامعات وتثبيت المتعاقدين.
وأشار المهندس هشام شرف إلى أن الوزارة اعدت مسودة لتأسيس هيئة مستقلة للبعثات تحقق استقلالاً لقطاع البعثات لكن المشروع لايزال قيد الدراسة، فضلاً عن قيام الوزارة بمتابعة تعيين وكيلين لقطاعي البحث العلمي والتخطيط والسياسات.
كما دعا إلى إنشاء مجلس الاعتماد الاكاديمي ومتابعة إصدار قرار رئيس الجمهورية بتعيين رئيس للمجلس بحيث يتم معالجة الاختلالات السابقة اولاً حتى يتمكن المجلس من القيام بأنشطته بصورة جيدة والتركيز على ثقافة الجودة في الجامعات.
………………………

مجموعة دور الأحزاب في الحكم الرشيد تعقد اجتماعاً مع رؤساء الكتل البرلمانية

عقدت مجموعة دور الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني في لجنة الحكم الرشيد اجتماعاً مع رؤساء الكتل السياسية في مجلس النواب.
وناقش المجتمعون عدد من القضايا مع البرلمانيين حول دور الأحزاب في المساهمة بمخرجات دستورية جديدة وكذا إدارة العلاقة بين الكتل البرلمانية في صنع القرار في ظل العوائق والظروف المحيطة بها.
كما تم تزويد الفريق ببعض المعلومات مثل اللائحة الداخلية المنظمة لسير عمل البرلمان ومعلومات أخرى يمكن أن تساعد الفريق في مهامه القادمة من أجل الوصول الى رؤية مناسبة لتطوير العمل البرلماني، وإدارته بأسلوب يسهل الوصول إلى صنع القرار بشكل توافقي.

وفي ختام الاجتماع قام الفريق بزيارة إلى مركز المعلومات بمجلس النواب والذي يتكون من وحدات التقنية والمعلومات ووحدات تحقيق متطلبات الحكم الرشيد وغرفة السيرفر المتحكمة بمركز المعلومات وقاعة الشراكة اليمنية الدنماركية وقاعة التدريب الرئيسية.
……………………..

الحقوق والحريات يختار أعضاءه للنزول الميداني

عقد فريق عمل الحقوق والحريات في مؤتمر الحوار الوطني الشامل جلسته اليوم حيث تم اختيار الفريق المجموعات التي ستنزل ميدانيا إلى كل من محافظتي عدن والحديدة وبعض المؤسسات في أمانة العاصمة كمرحلة أولى.
وأقر الفريق برئاسة أروى عبده عثمان اختيار عضو من كل مكون بحيث تكون كل المكونات حاضرة في فرق النزول الميدانية.
وبدأت بعض مجموعات الفريق في النزول حيث زارت مجموعة الحقوق الاقتصادية و الاجتماعية (الحقوق الخاصة) وزارة الصحة وجمعية الامان للمكفوفين وجمعية المعاقين .
وواصل بقية الفريق أعمالها داخل القاعة حسب خطط العمل المطروحة.

………..

العدالة الانتقالية يطلب وزير الشئون القانونية الاثنين لاستعراض مشروع (العدالة الانتقالية)

أقر فريق قضايا ذات بعد وطني المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية اليوم توجيه دعوة لوزير الشئون القانونية للحضور الاثنين القادم لاستعراض ومناقشة مشروع القانون الخاص بالمصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية، والتركيز على مواد المشروع التي أثارت وجهات النظر المتباينة بين الشركاء السياسيين.
وواصل الفريق استكمال مناقشة المواضيع المدرجة في إطار خطط المجموعات المنبثقة عن الفريق، كما ناقش الفريق الإجراءات الخاصة بخطط عمل المجموعات الثلاث المنضوية ضمن محور العدالة الإنتقالية وبما يحقق الأهداف العامة والتفصيلية في خطة الفريق.
وأكد الدكتور عبد الباري دغيش رئيس الفريق إن نجاح عمل الفريق يكمن في مدى التزام الأعضاء بمناقشة الصراعات السياسية والمواضيع المدرجة ضمن الخطط مع مراعاة تجاوز ثقافة الإقصاء والإلغاء والتخوين والتي كانت سائدة خلال الفترة السابقة، والانتقال إلى حياة سياسية جديدة تحكمها ثقافة القبول بالآخر والتسامح والعيش المشترك، وبما يضمن إرساء دعائم السلام وتعزيز شروط التنمية الشاملة والمستدامة.
كما أكد أهمية البدء بصياغة مشاريع التقارير الأولى للمجموعات الفرعية بغرض إعداد تقرير الفريق وتقديمه للجلسة العامة وفقاً لخطط ولوائح مؤتمر الحوار الوطني الشامل المقرة.
واستمعت مجموعة النازحين إلى إيضاحات من عبد الملك محمد أحمد منصور حول موضوع الجعاشن والذي قدم للمجموعة عددا من الوثائق رداً على نازحي الجعاشن الذين تم استضافتهم خلال الأيام الماضية.
ونفذت مجموعة استراد الأموال والأراضي المنهوبة زيارة ميدانية إلى الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد، فيما ستنفذ بقية المجموعات نزولها الميداني إلى محافظة عدن والمحافظات الأخرى المستهدفة بداية الأسبوع القادم.
………………….

مجموعة أسس بناء الجيش يزورون دائرة التوجيه المعنوي

عقدت مجموعة أسس بناء الجيش في فريق بناء الجيش والأمن بمؤتمر الحوار الوطني اليوم اجتماعا بقيادة دائرة التوجيه المعنوي للاطلاع على سير عمل ومهام الدائرة التوجيهية والإعلامية والإرشادية.
وفي الاجتماع قدم مدير دائرة التوجيه يحيى عبدالله شرحا عن طبيعة المهام التي تنفذها دائرة التوجيه بمختلف قطاعاتها ومراكزها وشعبها المتعددة في أوساط منتسبي القوات المسلحة في القوى والمناطق والمحاور والوحدات العسكرية.
ودعا مدير الدائرة الجميع إلى تضافر الجهود خلال هذه المرحلة لما من شأنه استكمال مهام إعادة هيكلة القوات المسلحة والتي سيمثل الجانب المعنوي أبرز الملامح الرئيسية للأداء المتميز للمؤسسة الدفاعية الوطنية.
وقدم أعضاء مجموعة أسس بناء الجيش والأمن عدد من الأسئلة والاستفسارات حول القضايا الهامة التي تتعلق بمهام وعمل دائرة التوجيه المعنوي، بالإضافة إلى حاضر ومستقبل إعداد القوات المسلحة ثقافياً وتربوياً بما يضمن ولاء المؤسسة الدفاعية لله ثم للوطن والشعب مؤكدين على ضرورة الارتقاء بمستوى الأداء الذي تقدمه دائرة التوجيه وأن يحظى بأولوية خاصة خلال إعادة الهيكلة.
……….

المؤتمر والاشتراكي وأنصار الله يقدمون رؤاهم للنظام الإداري (نصوص الرؤى)

قدمت عدد من المكونات في فريق بناء الدولة اليوم رؤاهم لموضوع النظام الإداري.
الأحزاب التي قدمت رؤاها اليوم هي المؤتمر الشعبي العام وأنصار الله والحزب الاشتراكي اليمني فيما ستقدم بقية المكونات رؤاها خلال الأيام القادمة.

نصوص الرؤى

رؤية الحزب الاشتراكي اليمني للنظام الإداري
رؤية أنصار الله للنظام الإداري

………………………………..

فريق بناء الدولة يبدأ عمله الميداني في إب من الجامعة ويلتقي الأكاديميين

بدأت مجموعة النزول الميداني التابعة لفريق بناء الدولة والتي تزور محافظة إب عملها اليوم حيث عقد في جامعة إب لقاءً موسعا ضم شخصيات أكاديمية وسياسية وبحضور محافظ المحافظة أحمد الحجري ورئيس جامعة إب الدكتور عبدالعزيز الشعيبي.
وأكد فريق بنا الدولة الذي يرأسه محمد المطاع عضو مؤتمر الحوار على أهميه المشاركة في عمليه الحوار وتكوين حلقات التواصل بين كافه الشرائح مشيرا إلى أنم الغاية من النزول الميداني هو تعزيز الشراكة وتحقيق النجاح من خلال توحيد وجهات النظر والاطلاع على الافكار الإيجابية.
وأشار إلى أن محاور فريق بناء الدولة تشمل هوية الدولة ونظام الحكم وشكل الدولة والنظام الانتخابي والنظام الإداري واستقلاليه السلطة التشريعية واستقلاليه السلطة القضائية.
واضاف بان سقف جلسات الحوار مفتوح لمشاركه كافه الأفكار بمختلف الفئات الاجتماعية والمكونات السياسية وأن من مهام الفريق هو الاستماع واستقبال كل الآراء والمقترحات الخاصة ببناء الدولة والقضايا الأخرى المتعلقة بالحوار الوطني الشامل.
واستمع الفريق إلى آراء النخب الثقافية والأكاديميين من جامعه إب والعلماء والاعلاميين وقطاع الشباب والمرآه ومختلف الاطياف السياسية في المحافظة، حيث طرح المشاركين رؤاهم حول هويه الدولة وشكل النظام واستقلاليه القضاء والوصول إلى دوله مدنية حديثة تحافظ على أصالة الشعب اليمني وهويته الإسلامية وبما تلبي طموحات الشعب في التغيير وتحقيق المعيشة الكريمة للإنسان اليمني.
كما أكد المشاركين على ضرورة إخراج اليمن من دوامة الصراعات وتحمل المسؤولية بعيدا عن التقاسم السلبي والنظر إلى الأوضاع المحيطة بالمواطن اليمني وعدم جر صراعات الماضي إلى حوار الحاضر.
……………

نزول ميداني لمجموعة مكافحة الفساد بفريق الحكم الرشيد إلى الأشغال العامة

نفدت مجموعة مكافحة الفساد والشفافية في فريق الحكم الرشيد بمؤتمر الحوار الوطني الشامل نزولاً ميدانيا إلى وزارة الأشغال العامة والطرق وذلك للاطلاع عن قرب على سير الأداء في الوزارة والقطاعات التابعة لها ومستوى الشفافية المرافقة لأعمالها.
واستقبل المجموعة الدكتور عبدالملك هزاع الجولحي وكيل أول بوزارة الأشغال العامة الذي رحب بأعضاء مؤتمر الحوار الوطني مستعرضاً المستجدات والوضع الراهن في وزارة الأشغال العامة.
وقال الجولحي إن السلطة المحلية في كثير من المحافظات صارت تمارس مهامها وخففت من المركزية في عمل الوزارة حيث تقوم الوزارة بدعم الطرقات في المناطق البعيدة في الأرياف من خلال إرسال طواقم وأدوات ومعدات لتعبيد الطرقات وتحسينها وجعلها أيضاً هي من تقوم بوضع الخطط والموازنات وتستطيع أيضاً أن تسير عملها بكوادر من أبناء المحافظات أنفسها.
واتفق الفريق مع وزارة الأشغال العامة والطرق على مجموعة من الإجراءات اهمها استكمال البيانات والمعلومات وطرح رؤيتهم للخروج بالوزارة إلى الدور الفاعل والجاد.
وتعذر حضور وزير الأشغال العامة والطرق المهندس عمر الكرشمي لأسباب سفره إلى الخارج في مهمة عمل.. حيث ساد اللقاء الشفافية والصراحة.
ووجه عدد من أعضاء مجموعة مكافحة الفساد المنبثقة عن فريق الحكم الرشيد عدد من الأسئلة والاستفسارات حول تعثر الكثير من مشاريع الطرقات في شتى مناطق العاصمة صنعاء والطرق المؤدية إلى مختلف محافظات الجمهورية.
………………………….

مجموعة المبعدين قسراً تزور جهاز الأمني السياسي وتلتقي رئيسه

زارت مجموعة المبعدين قسراً في فريق بناء أسس الجيش والأمن في مؤتمر الحوار الوطني مقر جهاز الأمن السياسي لمناقشة أوضاع المبعدين والمسرحين قسراً من العسكريين والأمنيين.
ورحب اللواء غالب القمش رئيس جهاز الأمن السياسي بأعضاء مجموعة المبعدين قسراً مؤكداً أن الجهاز سيتعاون مع المجموعة ويتعامل معها بكل مصداقية وشفافية وفي أي وقت.
وقال اللواء القمش نحن مستعدون لتقبل كل مقترحاتكم الرامية لمعالجة تلك القضايا وعمل ما يمليه علينا الجانب الأمني والوطني، موضحاً أن معالجة أوضاع المبعدين قسراً هم وطني يحمله الجميع سواء من كان في مؤتمر الحوار الوطني أو خارجه.
وأشار إلى أن الأحداث والصراعات التي شهدها اليمن منذ ستينيات القرن المنصرم وحتى اليوم خلفت العديد من المشاكل التي أرقت الوطن وأثقلت كاهل المواطن، وكان أشدها ضرراً ما حدث في حرب 1994م والتي دفع ثمنها الأكبر أبناء المحافظات الجنوبية.
ولفت إلى أن معظم من أحيلوا إلى التقاعد كان نابعا من رغبتهم الشخصية أو بلوغهم أحد الأجلين وفقاً للنظام والقانون، معربا عن أمله في أن يقوم فريق بناء أسس الجيش والأمن بالمساهمة في حل تلك الاشكاليات المستمرة من عام 1962 إلى 1994م وأن لا يتم تحميل الجانب الأمني حل كل تلك الإشكاليات .
وطرحت مجموعة المبعدين قسراً التي ترأسها العميد علي حسن زكي جملة من الاستفسارات حول أوضاع المبعدين ومناقشة قضاياهم والاجراءات التي تمت بشأن معالجة أوضاعهم خصوصاً وأن كثيرا منهم بلغوا أحد الأجلين وهم في حالة إبعاد قسري، فضلاً عما لحقهم من مضايقات وتهديدات وانتقاص لشخصوهم واستلاب لحقوقهم.
وطالبت المجموعة من رئاسة جهاز الأمن السياسي موافاتها بالبيانات الخاصة بالمبعدين قسراً والإجابة على قائمة الاستفسارات المرفقة.
وتحدثت المجموعة مع مسؤولي الأمن السياسي أن مهمتها تأتي في إطار العمل على إعادة كل المسرحين والمقعدين والمقصيين قسراً من الجنوبيين جراء حرب 1994م إلى وظائفهم وأعمالهم ومنحهم كل استحقاقاتهم من رتب وتسويات مالية باعتبار أن هذه الخطوة تأتي في إطار الحلول والمعالجات الرامية لمعالجة القضية الجنوبية.
وبينت المجموعة أنه من غير الممكن نجاح هيكلة الجيش والأمن وبنائهما بناء سليماً وعلى أسس وطنية ومهنية وإنهاء الجهوية فيهما دون عودة العسكريين والأمنيين المقصيين والمرحلين قسراً من الجنوبيين وبقية المحافظات.
وطالبت من رئاسة جهاز الأمن السياسي تقديم رؤية الجهاز لمحاربة ظاهرة الإرهاب ليتم إدراجها ضمن الدستور الجديد.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية