البركاني يروي تفاصيل مشادات وقعت بينه وعضوين في فريق الحكم الرشيد

  

روى الشيخ سلطان البركاني – عضو مؤتمر الحوار الوطني عن المؤتمر الشعبي العام وحلفائه – تفاصيل مشاد ات وقعت بينه وبين اثنين من زملائه في فريق الحكم الرشيد وتسببت في توتر أجواء جلسة الفريق المنعقدة صباح اليوم بفندق موفمبيك بالعاصمة صنعاء.

وأوضح الشيخ سلطان البركاني – عضو فريق الحكم الرشيد عن المؤتمر الشعبي العام في مؤتمر الحوار- إنما جرى اليوم داخل اللجنة من إشكالية هو أن بعض الأعضاء أرادوا التصويت على نص جديد يضاف إلى نصوص تقرير الفريق الذي سيقدم للجلسات العامة والذي كان فريق الحكم الرشيد قد صوت عليه الأربعاء الماضي.

مشيرا الى النص الجديد (المختلف عليه) لم يحصل على النسبة المطلوبة وهو مايعني وبحسب النظام الداخلي لمؤتمر الحوار رفع الخلاف إلى لجنة التوافق .

وقال البركاني : (غير أن البعض أصر على إعادة التصويت من جديد وتمت الإعادة فازداد عدد الرافضين حيث بلغ عددهم 11 عضواً من تكوينات عدة وعندها بدأ الدكتور محمد قباطي عضو مؤتمر الحوار بكيل الشتائم والتهديدات والإساءة لي وللمؤتمر الشعبي العام مردداً أنه سيعيدنا إلى تحت جزمة الشيخ جمال بن عمر والشيخ جيرالد فايرستاين السفير الأمريكي).

واضاف سلطان البركاني موضحا : (وقلت له وأنا على بعد مسافة منه: ياأخي عيب هذا الكلام واعرف من تخاطب فرد بكلام سيء ، ورمى بقارورة ماء فارغة كانت بيده وقعت على الطاولة أمامي فرددت عليه برمي قارورة وقعت بجواره ووقعت مشادة كلامية أبعدنا بقية الأعضاء إلى مسافات بعيدة وتجدد رمي علب المياه بيننا لكن أحداً منا لم تصبه تلك القوارير).

وقال : ( وفجأة نهض الدكتور حلبوب الذي كان على بعد مسافة مني ورمى قارورة نحوي ثم رفع الكرسي الذي كان أمامه إلى أعلى رأسه ورماه نحوي فتلقفه الأعضاء الذين كانوا واقفين وأطلق سباباً وشتائم).

مشيرا الى ان الدكتور حلبوب كان منذ الصباح يعيق أعمال فريق الحكم الرشيد واضاف البركاني 🙁 وعندما توتر الجو بين حلبوب وبين رئاسة الفريق وكثيراً من الأعضاء قدمت مقترحا قبله الجميع لكن قباطي وحلبوب تراجعا بعد ذلك.

وكشف البركاني ان رئاسة فريق الحكم الرشيد أحالت عضو مؤتمر الحوار الدكتور حلبوب إلى لجنة الانضباط ثلاث مرات أخرها اليوم حينما حررت رئاسة الفريق طلباً لرئاسة المؤتمر بهذا الخصوص ، وقال : (وإن كان ماجرى بيني وبين القباطي لا يعطي الحق لحلبوب أن يحشر نفسه في جدل بين آخرين ويقوم بالاعتداء).

وأوضح عضو مؤتمر الحوار الوطني سلطان البركاني : ( كان حلبوب منذ الصباح يصرخ بعد قراءة كل نص أن هذا النص يجب ان يرفع الى لجنة التوافق وعندما أوضحت له أن بعض النصوص المختلف عليها التي تم قراءتها لحظتها أشير أمامها إلى رفعها إلى لجنة التوافق).

وقال البركاني : (وإني بهذا الإيضاح أتوجه إلى رئاسة المؤتمر باتخاذ الخطوات الواضحة تجاه هذه التصرفات والاستجابة لطلبات رئاسة الفريق المرفوعة لرئاسة المؤتمر لأن حوار بهذه الطريقة يقضي على أمال الناس بنتائج مؤتمر الحوار).

واختتم البركاني تصريحه قائلا : (أما الحديث عن الاشتباكات بالأيدي فلا صحة له ، ولكم نتمنى دائماً على بعض الوسائل الإعلامية أن تسمي الأسماء بمسمياتها دونما زيادة أو نقص وان تنقل للناس الصورة الحقيقية وأن هذا الإيضاح في تقديري سيجعل تلك الوسائل تقف على الحقيقة والله من وراء القصد).