اليمن يعبر عن خيبة أمله وأسفه لرفض الكونجرس الأمريكي إعادة معتقليه إلى بلادهم

عبرت وزارة حقوق الانسان اليمنية عن خيبة أملها بعد أن اصدر الكونجرس الأمريكي قرار بعدم إغلاق معتقل جوانتانامو وعدم تسليم المعتقلين اليمنيين لبلدهم.

وقال بيان صادر عن وزارة حقوق الإنسان في اليمن “نعبر عن خيبة الأمل إزاء رفض مجلس النواب الأمريكي تعديلاً يطالب بإغلاق معتقل جوانتنامو بحلول نهاية 2014م والذي يتناقض مع إلتزامات الرئيس الأمريكي “.

واعتبرت الوزارة في بيانها رفض مجلس النواب الأمريكي تعديلاً يطالب بإغلاق معتقل جوانتنامو بحلول نهاية 2014م والذي يتناقض مع إلتزامات الرئيس الأمريكي باراك أوباما عند إنتخابه في عام 2008م، وكذلك في خطابه الذي ألقاه يوم 23 مايو الماضي، خيبة أمل ومخالفاً للاتفاقيات الدولية ومواثيق الأمم المتحدة ومنها اتفاقية جنيف الثالثة 1949م الخاصة بمعاملة الأسرى.

مؤكدةً إن استمرار احتجاز المعتقلين بهذه الصورة “خرقاً واضحاً للقانون”.

وأبدى البيان عدم الارتياح والقلق البالغ عن الشعور بالأسف تجاه مماطلة حكومة الولايات المتحدة الأمريكية الراعية للحريات في عدم إغلاق مركز الإعتقال في خليج جوانتنامو بالرغم من أنها أعلنت مراراً إلتزامها بإغلاقه.

وناشد البيان الضمير العالمي و دعاة وأنصار حقوق الإنسان في داخل الولايات المتحدة وخارجها للإنتصار للقيم الإنسانية والعالمية في الإحتكام إلى القانون الدولي الإنساني والمعايير الدولية الأخرى ذات الصلة في التعامل مع هذا الملف الذي يتضمن إنتهاكاً واضحاً لحقوق الإنسان، وخصوصاً في ظل تدهور أوضاع المعتقلين بسبب الإضراب المفتوح عن الطعام منذ أكثر من خمسة أشهر.

وأكد البيان أن الوزارة ستبذل كافة الجهود لايصال هذه الرسالة إلى كافة المحافل الدولية و مجلس حقوق الإنسان والمفوضية السامية لحقوق الإنسان من أجل الإلتزام بمعايير حقوق الإنسان وإنقاذ القانون الدولي الإنساني والقوانين ذات الصلة بهذا الصدد.