التقرير الأسبوعي لأداء مؤتمر الحوار الوطني

استكملت فرق العمل التسع مناقشات تقارير الفرق وقررت لجنة التوفيق تخصيص ثلاثة أيام لاستيعاب الملاحظات التي طرحت في الجلسة العامة الثانية وذلك في التقارير الخاصة بالفرق.. التقارير التي احتوت على قرارات هي تقارير ست من الفرق ولم تتضمن تقارير القضية الجنوبية وقضية صعدة وبناء الدولة أي من القرارات، حيث أجلت القرارات إلى تقرير الفترة المتبقية.

وشهد الأسبوع المنصرم نقاشا على تقريري بناء الدولة والقضية الجنوبية، وألقى رئيس فريق القضية الجنوبية كلمة لاقت صدى واسعا في كل الأوساط نظرا لوسطيتها ودعوة الجميع للنأي بالمناكفات مشددا ان المؤتمر ينعقد لحل مشاكل البلاد وليس لتعقيدها.

فعاليات فرق العمل
أنهى اعضاء مؤتمر الحوار الوطني الشامل الأسبوع الماضي مناقشته تقرير فريق بناء الدولة, وشهدت الجلسة تقديم عدد من الملاحظات حول محتوى تقرير فريق بناء الدولة تضمنت رؤى وافكار حول شكل الدولة.

أقر فريق القضية الجنوبية تقريره النهائي حول جذور ومحتوى القضية الجنوبية في اجتماع استثنائي بعد خلاف مع مكون المؤتمر الشعبي العام وتم تقديمه إلى الجلسة العامة النصفية الأحد 23 يونيو.

أما القرارات التي تضمنها تقرير القضية الجنوبية فقد تضمن قرارا واحدا قضى ب “تأجيل النزول الميداني بحسب الخطة التنفيذية للفريق إلى المحافظات الجنوبية حتى يتم تنفيذ النقاط العشرين التي تقدمت بها اللجنة الفنية للإعداد والتحضير لمؤتمر الحوار الوطني الشامل، وكذا النقاط الـ11 الخاصة بإجراءات وتدابير لبناء الثقة وخلق بيئة ملائمة التي تقدم بها فريق القضية الجنوبية إلى رئاسة مؤتمر الحوار بتاريخ 3/4/2013 وتم عرضها في الجلسة العامة الاولى للمؤتمر، لما من شأنه خلق بيئة مناسبة تسهم في تحقيق النزول الميداني للأهداف المرجوة منه”.

دعا رئيس فريق القضية الجنوبية بمؤتمر الحوار الوطني محمد علي أحمد إلى طي صفحة الماضي التي قال إنها انتهت في 18 مارس الماضي، وقال في كلمة أمام الجلسة العامة الثانية إن الوحدة العظيمة تم تشويهها بالممارسات الخاطئة من قبل عناصر الظلم والطغيان والهيمنة وسرقة الثروات. واعتبر رئيس فريق القضية الجنوبية إن حل هذه القضية هي مفتاح لحل جميع المشاكل التي تعاني منها اليمن قائلا إن أعضاء وعضوات الحوار تقع على عاتقهم مسؤولية رسم خارطة وعهد جديد لليمن . وأشار إلى الجلسة إلى أن المتحاورين جاءوا للحوار من أجل حل الأزمة داخل اليمن شمالا وجنوبا ولم يحضروا للتعقيد والتعطيل . واضاف: “نحن نعرف الظلم في الشمال أكثر من الجنوب لكن هذا الظلم في المحافظات الشمالية قديم ولكننا ظلمنا متأخرين، ونتيجة أن شعبنا يرفض الظلم والطغيان ربما أن هذه الشرارة التي أشعلناها في 7 / 7/ 2007م كانت لها دور على ما هو حاصل الآن”.

عقدت فرق العمل التسع الأربعاء 26 يونيو اجتماع لها لاستيعاب ملاحظات الأعضاء التي قدمت على تقارير الفترة الأولى أمام الجلسة العامة. ووقف أعضاء الفرق أمام التعديلات والمقترحات التي طرحها أعضاء مؤتمر الحوار في الجلسة العامة النصفية حيث ناقشوا آلية استيعاب هذه الملاحظات وفق ما يخدم التقرير ويحافظ على حالة التوافق التي توصلت إليها الفرق للأخذ بآراء الأعضاء الممثلة في المكونات حيث يتم استيعاب ما طرحه ممثلي المكونات المختلفة.

فعاليات الأمانة
جدد قرابة مائة وعشرين شاب وشابة من موظفي ومتطوعي الأمانة العامة لمؤتمر الحوار الوطني الشامل رسم شعار الحوار على امتداد 300 متر وارتفاع 40 متر في جبل عطان وسط العاصمة صنعاء.

التقى الدكتور أحمد عوض بن مبارك الأمين العام لمؤتمر الحو ار الوطني الشامل بالسيد ميرزا حسن المدير التنفيذي للبنك الدولي، وجرى في اللقاء الذي حضرته مستشارة مدير البنك الدولي جيهان عبدالغفور استعراض المراحل المنجزة من مؤتمر الحوار وأوجه الدعم التي يمكن ان يقدمها البنك الدولي للمؤتمر .واطلع عن سير أعمال المؤتمر وما أنجزته فرق العمل التي انتهت جميعها من اعداد تقاريرها، موضحا ان المؤتمر حقق حتى الآن نجاحات فاقت التوقعات.

أشاد أحمد بن محمد الجروان رئيس البرلمان العربى بما وصفها الخطوات المدروسة والمساع الصادقة التي جنبت اليمن ويلات الفرقة والصراع وإراقة الدماء. وأضاف في كلمة ألقاها أمام أعضاء مؤتمر الحوار إنكم اليوم في هذا “المكان تواصلون الحوار والبحث عن أفضل الحلول للمحافظة على اليمن وأمنه واستقراره في بيئة ديمقراطية أخوية راقية تدل على نضج وإخلاص حتى أصبحتم مضرب المثل في التأريخ ورسمتم لغيركم دربا ومثالاً يحتذى لحل المشاكل وإذابة الخلافات”.

أكد نائب رئيس مؤتمر الحوار الوطني ياسين مكاوي ان الحوار الجاري حاليا في بلادنا يمثل الارادة الشعبية الجامعة للنأي ببلادنا عن الصراعات والحروب الدائمة والتطلع نحو المستقبل. وعبر مكاوي في اجتماع مع وفد اتحاد البرلمان العربي عن أمله في ان ينقل الأخوة أعضاء البرلمان العربي ما شاهدوه اثناء زيارتهم للمؤتمر إلى البرلمان العربي و إلى حكومات وقادة الدول العربية، متمنيا ان يستمع من الوفد إلى ملاحظاتهم ومقترحاتهم تجاه انجاح الحوار.

أشاد نائب رئيس مؤتمر الحوار الوطني سلطان العتواني بالموقف الايجابي الذي عبر عنه وفد البرلماني العربي، مؤكدا ان أعضاء المؤتمر حريصين على الخروج بمعالجات حقيقية لمشكلاتهم تقوم على التوافق وتحافظ على استقرار وامن ووحدة بلدهم والتي قال انها تمثل عامل أمن واستقرار للعرب جميعا.

قدم النائب الثاني للأمين العام لمؤتمر الحوار ياسر الرعيني للوفد البرلماني العربي شرحا وافيا عن مرحلة التحضير للمؤتمر، ونسب التمثيل لمختلف المكونات والفعاليات السياسية والاجتماعية، وسير أعمال المؤتمر ،وتوزيع فرق العمل وآليات اتخاذ القرارات ومهام رئاسة المؤتمر ولجنة التوفيق.

أقرت لجنة التوفيق لمؤتمر الحوار الوطني الشامل خطة عمل اللجنة خلال الفترة المقبلة، واعتمدت اللجنة آلية ومعايير عامة للتصويت، وتضمنت تلك المعايير “أن تكون مقدمة من مكونين سياسيين فأكثر، وأن تكون مقدمة من 10% فأكثر من إجمالي المتحدثين أو المعلقين على التقرير، وأن يكون هناك 50% من أعضاء فريق العمل أو لجنته الفنية قد استحسنوا مقترح أو توصية ما يودون عرضها للنقاش في إطار الفريق.”

أقرت لجنة التوفيق تكليف الأمانة العامة لمؤتمر الحوار الوطني بإعداد مسودة آلية لمتابعة قرارات المؤتمر ومسودة اليات التوافق في الجلسة العامة الختامية والتقارير النهائية للفرق . كما أقرت اللجنة إسناد ما اخُتلف عليه ضمن تقرير فريق العدالة الانتقالية إلى الفريق نفسه للاتفاق عليه ليعتبر بذلك مقراً ومالم يتم التوافق عليه يتم إحالته إلى لجنة التوافق .

شاركت الأمانة العامة للحوار الوطني ممثلة بوحدة المشاركة المجتمعية في الحفل الختامي للندوة الحوارية “المشاركة المجتمعية ودور الشباب في إنجاح ودعم الحوار” الذي نظمه الاتحاد العام لشباب اليمن. وفي الحفل الذي عقد برعاية وزير الشباب والرياضة معمر الإرياني تحدثت منى الفقيه عن الأمانة العامة في كلمة شكرت فيها وزارة الشباب والرياضة على دعمها للفعاليات الجماهيرية المساندة للحوار الوطني .

قدم الأمين العام لمؤتمر الحوار الوطني الشامل الدكتور أحمد عوض بن مبارك محاضرة في مركز الشرق الأدنى وجنوب آسيا للدراسات الاستراتيجية “نيسا” في العاصمة الأميركية واشنطن. المحاضرة قدمت أمام عدد من السياسيين وممثلي مراكز الأبحاث والأكاديميين والقضاة وتضمنت عرضاً للمراحل التي مر بها الحوار الوطني بالإضافة إلى شرح مفصل لهيئات المؤتمر واختصاصات ومهام كل منها ، كما عرّجت على النزولات الميدانية والمشاركة المجتمعية وألية عمل فرق المؤتمر التسع والتقارير الختامية المقدمة في نهاية الجلسة المرحلة الأولى من المؤتمر للجلسة العامة الثانية .

الحضور والغياب

بلغت أعلى نسبة لحضور المشاركين هذا الأسبوع 89% وذلك يوم الأحد 23 يونيو بينما كانت أقل نسبة للحضور يوم الأربعاء 26 يونيو حيث لم تتجاوز 83%.

ولم تزد نسبة حضور قائمة رئيس الجمهورية على 71% خلال أيام الأسبوع بلغت هذه النسبة مرة واحدة وهو يوم الثلاثاء 25 يونيو.

وحافظ على نسبة الحضور الكلي خلال جميع أيام الأسبوع كلا من حزب الرشاد وحزب اتحاد القوى الشعبية وحزب الحق بينما تفاوتت حضور معظم المكونات السياسية بين نسب مختلفة لكن لم تتراجع عن نسبة 75% لأقل المكونات حضورا عدا مكون رئيس الجمهورية.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية