التايمز: هل جندت القاعدة «الأرملة البيضاء» في اليمن؟

التايمز: هل جندت القاعدة «الأرملة البيضاء» في اليمن؟

نشرت صحيفة الصنداي تايمز البريطانية أمس الأحد تقريرا عن علاقات «الأرملة البيضاء» بالقاعدة، تلك المرأة البريطانية التي كانت زوجة أحد الذين نفذوا تفجيرات لندن في 7 يوليو/تموز عام 2005.

ينسب التقرير إلى المرأة، التي تعتبر “المطلوبة رقم 1 في العالم” القول إنها قضت فترة من الزمن في اليمن عام 2007.

ويذكر التقرير بأن اليمن هو موطن أحد أخطر منظري القاعدة ، أنور العولقي، الذي اغتيل في غارة أمريكية لطائرة من دون طيار عام 2011.

والإسم الحقيقي “للأرملة البيضاء” هو سامانثا لوثويت، وقد ذاع صيتها أكثر بعد تسرب معلومات عن احتمال صلتها بتنفيذ هجوم على مركز للتسوق في كينيا، وينسب التقرير إلى الاستخبارات الكينية القول إنها تزوجت من جديد من شخص يدعى فهمي جمال سليم يشتبه في أن له صلات بالإرهاب.

ويعتقد أن تحركات “الأرملة البيضاء” محصورة بالقارة الإفريقية وأنها على صلة بتنظيم “الشباب” الصومالي، المعروف بصلته بالقاعدة والمسؤول عن الهجوم على مركز التسوق في كينيا.

ويفيد التقرير أن سامانثا وزوجها الجديد وصلا إلى نيروبي عام 2001 واستأجرا شقة أقاما فيها ثمانية أشهر.

وقال بواب العمارة التي أقاما فيها إن سامانثا أخبرته بأنها أقامت في اليمن لفترة من الزمن.

ونعلم من التقرير أن الزوجين غادرا شقتهما بشكل مفاجئ قبل ايام من وقوع الهجوم على المركز التجاري القريب.