أول كتاب متخصص عن الفيدرالية في اليمن ‏‏(نسخة الكترونية وعناوين)‏

لأول مرة على الانترنت،كتاب متخصص في ‏موضوع الفيدرالية في اليمن والتجارب العربية والدولية سبتمبر الماضي لمؤلفه الباحث رياض الأحمدي. تحت عنوان: الفدرالية في اليمن: تاريخ الفكرة ومؤشرات الفشل. قراءة في جذور المفهوم ‏ودراسة مقارنة في التجارب العربية ‏(الإمارات، السودان، الصومال، العراق)‏ .

من المقدمة:‏
‏”هناك اندفاع في اليمن إلى تفكيك الدولة البسيطة وإعادة تركيبها بحيث ‏تصبح اتحاداً ‏فدرالياً ‏ينظم أجزاءها المستقلة ذاتياً ضمن ما يسمى «الدولة ‏الاتحادية». ‏
ولأن الأمر يتعلق بمصير بلاد وشعب ويترتب عليه صورة مختلفة على ‏كافة المستويات ‏‏الاجتماعية والسياسية والاقتصادية في المدى القريب ‏والبعيد، فقد كان لابد أن نبحث عن ماهية ‏الفدرالية بعيداً ‏عن الصورة ‏التي تقدمها الأحزاب السياسية والإعلام الرسمي، ذلك أن نسبة غير ‏قليلة ‏من اليمنيين ما زالت تجهل حقيقة المفهوم وتبعاته المستقبلية”. ‏

الدكتور عبدالعزيز المقالح يكتب عن الكتاب : ‏
الكتاب الذي أشير إليه في هذه الزاوية وعنوانه الكامل “الفدرالية في اليمن، تاريخ الفكرة ‏ومؤشرات الفشل”، يتناول المصطلح من خلال أبعاده السياسية والاجتماعية وبدراسة ‏موضوعية قائمة على قراءة مستفيضة من واقع بعض النماذج الفدرالية العربية، وكيف أنها لا ‏تحل الإشكاليات بل تضاعف من آثارها. للكتاب مقدمة موجزة ومهمة بقلم المفكر الأستاذ أحمد ‏قائد الأسودي. والكتاب من إصدارات مركز نشوان الحميري، ويقع في 196 صفحة من القطع ‏الصغير.‏

الباب الأول: الدولة والنظام الفدرالي (مفاهيم، خصائص، تجارب)‏
‏الدولة – ‏«الاتحادية» و«الفدرالية».. لا فرق – مفهوم الفدرالية – الدولة المركبة (أو الفدرالية)‏- الدولة ‏البسيطة (الموحدة) – خلاصة حول تعريف الفدرالية ‏- أقاليم أم دول؟ – الفدرالية والانفصال ميزات ‏الفدرالية ‏- ‏ الفدرالية والأقليات- الفدرالية والمواطنة المتساوية ‏- الفدرالية وميزانية الدولة ‏ – اللامركزية ‏السياسية واللامركزية الإدارية – التجارب الفدرالية – أسبانيا – الدول المتحولة والصغيرة – بلجيكا.‏

الباب الثاني: التجارب الفدرالية في العالم العربي والعامل ‏الخارجي
التجارب الفدرالية بعد الاستقلال – الإمارات العربية المتحدة – السودان – ‏الصومال – تشرذم ‏ممنهج – فدرالية بلا دولة – العراق – ليبيا – خلاصات ‏من الفيدرالية في المنطقة العربية – ‏العامل الخارجي – الأقليات – بريمر.. ‏مهندس التمزيق الطائفي- محاولات لتقسيم مصر – ‏الدور الإسرائيلي في ‏السودان- الفدرالية في ضوء الدور الإسرائيلي – الجيل الرابع من الحرب ‏‏- ‏اليمن وحرب إفشال الدولة – محاضرة مانوراينج .‏

الباب الثالث: مؤتمر الحوار .. ثغرات تنسف المشروعية
فكرة الحوار؟ – ملاحظات جوهرية – المكونات المشاركة في الحوار – المكونات الغائبة ‏‏عن الحوار – نسبة المكونات – من حيث التوجه – مسارات الحوار – إسفين المناصفة ‏ ‏‏- من ‏وراء الحوار؟ – خلاصة.‏

الباب الرابع: فكرة الفدرالية في اليمن.. ‏من الاستعمار إلى الحوار
‏ ما بعد الاستعمار – إعلان الجمهورية اليمنية – الفدرالية في اليمن الواحد – ‏وثيقة العهد ‏والاتفاق: المخاليف ‏ – الحكم المحلي – فدرالية حزب الرابطة – ‏الاشتراكي: فشل الدولة البسيطة ‏‏- وثيقة الإنقاذ – صالح 2011.. أقلمة ‏ولامركزية إدارية – المجلس الأهلي في حضرموت.. ‏الفدرالية على الأقل – ‏مجموعة الأزمات الدولية: فرصة نادرة!‏ – شخصيات جنوبية.. الفدرالية ‏السودانية ‏‏- من بيروت.. دعوة فدرالية بدعم من إيران ‏- لقاء برلين.. الخيط الأول لمؤتمر ‏‏الحوار – تطورات على صعد مختلفة – مؤتمر الحوار – مذاهب الفدرالية في ‏الحوار – من ‏المستفيد محليا من الفدرالية؟.‏

الباب الخامس: الفدرالية.. إكسير حياة أم ‏رصاصة رحمة؟ (خلاصة)‏
نقتبس من الباب: بعد طوافنا في موضوع الفدرالية في اليمن والمنطقة العربية، وبعد ‏البحث ‏في طبيعة ودوافع الأطراف الداعية إلى الانتقال إلى النظام الفدرالي، ‏وبالنظر في الظروف ‏المرافقة لطرحها، وبروز العامل الخارجي وراء -‏وبالترافق مع- كل دعوة أو تطبيق.. تبين لنا ‏أن الفدرالية – داخل الدولة ‏الواحدة في السياق العربي واليمني ليست سوى خارطة طريق ‏للعودة إلى ‏مرحلة سبقت الدولة. بحيث أنها تقسم الشعب الواحد إلى مجموعات ‏منفصلة بحدود ‏جغرافية وسياسية على أساس انتماءات مناطقية وجهوية ‏ومذهبية. كل مجموعة تدور حول ‏ذاتها في حلقة أضيق، وتنصرف بمجهودها ‏عن المدار الأوسع الذي كانت قد وصلت إليه، وهو ‏الوطن الذي كان قد ‏تأسس على أساس الهوية الواحدة والمواطنة المتساوية. ‏

الباب السادس: فدرلة اليمن.. شهادات للتاريخ
قيادات تتحدث عن الفدرالية – عبدربه هادي – علي عبدالله صالح – عبدالكريم الإرياني – ‏حميد الأحمر – عبدالله غانم – محسن بن شملان – صادق ‏الأحمر – محمد الجايفي – محمد العامري ‏‏- الفدرالية من وجهة نظر خبراء ‏وأكاديمين – الدواء الداء – ستباعد في أسفار اليمنيين – ‏الثوب غير المناسب ‏‏- ‏حل مفخخ بالصراعات – تقسيم يضاعف مشكلات اليمن – ماركة ‏مسجلة ‏لفلول الأنظمة السلالية – سراب في وديان الظمأ – صيغة للفوضى – مصدر ‏قلق لدول ‏الجوار – لا تخدمنا في شيء – تجعل الدولة عرضة للاختراق والابتزاز ‏‏- ‏«فدرة لي وفدرة ‏لك»‏ – جواب لمشكلة فئوية – ‏«قتل الأم المريضة»‏.‏

لتحميل الكتاب اضغط هنا

صفحة الكتاب على فيس بوك:

مركز نشوان الحميري للدراسات والاعلام

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية