دراسة: غالبية اليمنيين يفضلون شكل الدولة البسيطة ويرفضون الفدرالية

كشفت دراسة ميدانية حديثة أن غالبية اليمنيين يفضلون خيار “الدولة البسيطة”، الحالية، كشكل للدولة في اليمن ، وتوصلت الدراسة التي أجرتها مؤسسة “برسنت” لبحوث الرأي مؤخراً إلى أن 40 في المائة من اليمنيين الذين سمعوا عن الفيدرالية والأقاليم – وهم أقل من نصف اليمنيين- يفضلون بقاء الشكل الحالي للدولة، مقابل 38 في المائة يفضلون الفدرالية.

وتوصلت الدراسة الميدانية التي نفذتها مؤسسة برسنت لبحوث الرأي مطلع نوفمبر الفائت على عينة من 1064 شخصا من البالغين 18 سنة فأكثر، نصفهم من النساء، إلى أن أقل من نصف اليمينين يسمعون عن الفدرالية مقابل 56 في المائة لم يسمعوا بها وأغلبهم في المحافظات الشمالية.

وكانت نسبة من قالوا بأنهم يسمعون عن الفدرالية في المحافظات الجنوبية أعلى، وقال 92% من مجتمع عدن أنهم يسمعون عن الفدرالية لكن قرابة 60 في المائة من هؤلاء فقط يختارون الفدرالية كشكل للدولة اليمنية ورفض 30% منهم الاختيار بين الفدرالية أو بقاء الوضع الحالي لشكل الدولة اليمنية. وفقاً لنتائج الدراسة.

وتدور في اليمن أحاديث عديدة عن الفيدرالية والأقاليم منذ ما بعد إزاحة الرئيس علي عبدالله صالح عقب ثورة شبابية اندلعت في فبراير 2011 وانتهت بتسوية سياسية ساهم فيها المجتمع الدولي والإقليمي.

وانطلق مؤتمر للحوار الوطني –كأحد أهم بنود هذه التسوية- قبل أكثر من ستة أشهر. وشاركت فيه مختلف القوى اليمنية من أجل الخروج بصيغة محددة لليمن تكفل حلولاً لمختلف الإشكالات. واشتعل جدل سياسي وشعبي بين مؤيد ومعارض لمقترحات الفيدرالية والأقاليم كحل لإشكالات القضية الجنوب وقضية صعدة.

وقال رئيس مؤسسة برسنت محمد الظاهري إنه ورغم تقارب القوى السياسية على القبول بمبدء اختيار الفدرالية كشكل للدولة إلا أن الخلافات بين هذه القوى مستمرة حول على عدد الأقاليم ومرحلية تنفيذها وغيرها من التفاصيل. منوهاً إلى أن هذا المشروع جزء من الواجب الوطني للمؤسسات البحثية التي من مهامها الإسهام في تقديم نتائج وأرقام موضوعية تساهم بشكل أو بآخر، في صنع السياسات.

وحسب نتائج الاستطلاع الميداني حول عدد الأقاليم فإن 84 في المائة ممن يؤيدون الفدرالية في المحافظات الجنوبية يختارون فدرالية من إقليمين (شمال وجنوب)، واختار 39 في المائة من مؤيدون الفدرالية في الشمال أن تكون فدرالية من 5 اقاليم و 19.5 في المائة اختارو فدرالية من عدد أكثر من خمسة أقاليم، و18.6 في المائة اختاروا فدرالية من أربعة أقاليم.

أمانة العاصمة والحديدة من المحافظات الشمالية تختار الفدرالية والضالع من الجنوب تختار الدولة البسيطة.

وتوصلت الدراسة إلى نتائج عديدة أهمها: أن 80 في المائة من المبحوثين في الضالع قالوا أنهم يسمعون عن الفدرالية اكثريتهم يفضلون بقاء شكل الدولة كما هو. وقال 65 في المائة من مجتمع حضرموت أنهم يسمعون عن الفدرالية، ويختارها 42 في المائة من هؤلاء لتطبق في اليمن مقابل نفس النسبة قالوا بأنهم لا يعرف الأفضل لليمن.

ويسمع عن الفدرالية في أمانة العصامة قرابة 60 في المائة، أكثر من نصفهم يختار الفدرالية كشكل للدولة اليمنية المقبلة مقابل 25 في المائة يختارون الشكل الحالي و24 لا يعرفون الفرق أو لا يعرفون أيها افضل لليمن. طبقاً لنتائج الإستطلاع.

وكشف الإستطلاع أن أغلب الذين فضلو خيار الفيدرالية من إقليمين كانوا في حضرموت بنسبة 91 في المائة ويليها عدن بنسبة 82 في المائة ومن ثم الضالع بنسبة 75 في المائة.

وحسب نتائج الإستطلاع أيضاً فإن 34.4 في المائة من مؤيدي الفدرالية يفضلون فدرالية من إقليمين شمال وجنوب أكثرهم من النساء. واختار 27 في المائة الفدارلية من 5 أقاليم. وتوزع البقية بين خيارات فدرالية أخرى.

يذكر أن الاستطلاع شمل محافظات: أمانة العاصمة، إب، تعز، حضرموت، عدن، الضالع، عمران، حجة، والحديدة، وتم اختيارالمحافظات عشوائيا وفق عينة متعددة المراحلة، وأجريت 68.4% من المقابلات في الريف مقابل 31.6% في الحضر، وبلغت نسبة الاستجابة في المسح 72.9%.

موضوع متعلق:

أول دراسة وكتاب متخصص عن الفيدرالية في اليمن وما يتصل بها وما مدى نجاحها ‏‏(نسخة الكترونية وعناوين)‏

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية