رئيس الجمهورية يستقبل الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للشباب

استقبل الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للشباب الدورة الخامسة عشر ويتقدمهم وزير الشباب والرياضة رئيس مجلس الأمناء للجائزة معمر الارياني وأمين عام الجائزة فؤاد الروحاني.

و تحدث الرئيس حديثا مستفيضا بهذه المناسبة ومهنئا للفائزين بهذه الجائزة.. مشيرا إلى أن اليمن يمر اليوم بظروف استثنائية تتطلب حرص الجميع على الأمن والاستقرار والسكينة العامة ،منوها إلى أن الأوضاع على المستوى الاقتصادي والأمني صعبة وفي لحظات تاريخية استثنائية .

واكد الرئيس أن المعالجات منذ نشوب الأزمة مطلع العام 2011 شملت مختلف المجالات بكل أوضاعها حيث كانت الانقسامات على مختلف مستوياتها في اسوأ الحالات في الجيش والأمن وحتى المجتمع ولم نقبل بالسلطة من اجل السلطة ولكن من اجل إخراج اليمن من أوضاعه الصعبة وانهمكنا في معالجات لا حصر لها ولم يكن ترميما سهلا مثلما درجنا عليه منذ قيام الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر ورفعنا شعار معا لبناء اليمن الجديد وهذا كان شعار الانتخابات الرئاسية ونود أن نرى هذا الشعار يترجم بالفعل وقد قطعنا أشواطا كبيره في هذا الاتجاه من اجل اليمن الجديد وطي صفحة الماضي.

وأشار الرئيس إلى أننا اليوم نشارف على اختتام مؤتمر الحوار الوطني الشامل بعد التوقيع على وثيقة ضمانات ومعالجات القضية وهي تمثل المخرج الواقعي وأعلى درجة من التوافق الوطني.

وأكد الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى أن المقترحات حول طبيعة شكل الدولة ترتكز على خيارات الحكم الرشيد والمشاركة في المسئولية والسلطة والثروة بصورة واسعة وعلى أسس ديمقراطية تضمن العدالة والحرية والمساواة وعدم الإجحاف أو الإقصاء لأي طرف من الأطراف .

وقال الرئيس” أن هناك تجارب أمامنا في الكثير من الدول النامية والمتقدمة وهناك تصورات بان هذا الأسلوب سيجعل اليمن يتقدم بالتطور والنهوض بصورة اكبر واضمن على أساس ان المركزية في الكثير من البلدان وبصفة خاصة الدول التي حل فيها ما يسمى بالربيع العربي كانت ابرز الأسباب هي المركزية كما أن هذا النظام يتشكل على أسس الحداثة ومتطلبات القرن الواحد والعشرين و تحت راية الوحدة وهي تمثل إشرافا إداريا ومعنويا عن كثب وسيمكن ذلك من تطوير التعليم والحفاظ على الأمن ومكافحة الإرهاب والجريمة بحكم إمكانية اتخاذ القرار على مستوى قيادة المحافظة والمناطق كما ويحقق التنمية المتوازنة بدون قيود المركزية وسيحاصر منابع الفساد ويخلق التنافس الخلاق في العطاء والإنتاج من مختلف جوانبه وإشكاله ويستقطب الاستثمارات على مستويات كبيرة وعالية دون البحث عن الوسيط او الوكيل.

وأكد الرئيس عبد ربه منصور هادي أيضا ان اليمن زاخرة في ثراها الكثير من الثروات النفطية والغازية والزنك والحديد والنحاس والذهب وسيشهد اليمن في مستقبله القريب قفزات نوعية تلبي طموحات الشباب والأجيال الصاعدة وتحقق العدالة والمساواة في الوظيفة وفرص العمل دون استحواذ من قبل أي فئة او جماعه.

وكان معمر الارياني قد ألقى كلمة عبر في مستهلها عن التقدير البالغ والشكر الجزيل للأخ الرئيس على هذا الاستقبال.

وقال اسمحوا لي ان نؤكد باسم الشباب بكل قطاعاته اننا معكم ومع جهودكم الجبارة من اجل اليمن الجديد والخروج من هذه الأوضاع البائسة وثقوا كل الثقة ان المجتمع كله معكم ويثمن سهركم وجهودكم ومثابرتكم العظيمة من اجل اليمن الخالي من المنغصات والأزمات .

وأكد الارياني قائلا” الجميع يعي بان هناك قوى تريد العودة باليمن الى الوراء ونحن نؤكد هنا بان عجلة التاريخ تمضي دوما إلى الأمام وان المكايدات والتنازعات على مختلف صناعتها ومستوياتها تولد القناعة اكبر والتلاحم والتضامن الأكبر من اجل الخلاص باليمن وصناعة المستقبل الجديد الذي يسوده الخير والنماء والتطور والازدهار ونثق انكم ماضون بإرادة اليمن كله والتاريخ لا يرحم المتخاذلين .

وقدم وزير الشباب الارياني وأمين عام الجائزة فؤاد الروحاني درع الوفاء للأخ الرئيس كتب عليه رسالة التضامن والوفاء المطلق من الشباب بكل شرائحه وقطاعاته للأخ الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية .

حضر اللقاء مستشار رئيس الجمهورية للدراسات الإستراتيجية والبحث العلمي الدكتور فارس السقاف.ووكلا وزارة الشباب عبد الله بهيان وحسين الشريف وعبد الرحمن الحسني وعبد الحميد الشعيبي وعبد السلام عاطف .

وتوزعت جوائز رئيس الجمهورية كما يلي :فاز كل من خالد أبو بكر با وزير وسمية أحمد محمد الوصابي مناصفة بجائزة رئيس الجمهورية في مجال القرآن الكريم وتصل قيمة الجائزة ثلاثة ملايين ريال .

وفاز محمد فيصل عبد القادر ناجي بجائزة الرئيس في مجال العلوم التطبيقية وتصل قيمة الجائزة الى ثلاثة مليون ريال

ومنحت جائزة رئيس الجمهورية في مجال الأدب والفنون مناصفة بين يحيى الحمادي وزين العابدين الضبيبي ، وقيمتها الجائزة مليونا ريال ,

وفاز بجائزة فن القصة مناصفة بين محمد عبد الرحمن حسين السقاف ونبات أحمد عبده السماوي ،وقيمتها الجائزة مليونا ريال , كما فاز بجائزة الفن التشكيلي مناصفة بين يحيى محمد العوكبي ونزار عبد الرحمن محمد السنفاني وقيمتها مليونا ريال،وفاز بجائزة النص المسرحي مناصفة بين محمد خالد أحمد الفقيه وأبو بكر محسن أحمد مثنى الهاشمي وقيمتها مليونا ريال ,كما فاز كل من محمد علي يحيى الذيفاني وأفراح عبد الله علي فارع العباسي مناصفة بجائزة فن الغناء وقيمتها مليونا ريال، كما فاز هيثم محمد سالمين الحضرمي وبشير أحمد سالم المرامي مناصفة بجائزة فن الموسيقى .

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية