قتلى وجرحى في مواجهات بين الجيش ومسلحين من حلف القبائل بحضرموت

اندلعت اشتباكات عنيفة صباح اليوم بين قوات الجيش ومسلحي “حلف قبائل حضرموت” الذين يمنعون إصلاح أنبوب نفط، سقط على إثرها العديد من القتلى والجرحى.

وقالت مصادر أمنية إن المواجهاتف ي “غيل بايمين” اندلعت أثناء محاولة قوة من الجيش تأمين إصلاح أنبوب النفط الذي تعرض للتفجير الاثنين الماضي، مشيرة إلى سقوط العديد من القتلى والجرحى بينهم 4 جنود على الأقل وإن العدد مرشح للارتفاع.

وذكرت مصادر مقربة من المسلحين إنهم دمروا طقماً عسكرياً واستولوا على آخر، وخطفوا عدد من الجنود. مشيرة إلى أن الجيش استخدم الطيران الحربي لقصف بعض مواقع المسلحين وأن الاشتباكات مستمرة حتى مساء اليوم.

وكان “حلف القبائل” في حضرموت، أعلن في بيان أمس مسؤوليته عن منع إصلاح أنبوب تصدير ‏النفط بعد تفجيره ‏الاثنين الماضي، ما أدى إلى توقف الإنتاج وكافة الشركات التي تستخدم ‏الأنبوب. ‏

وقال الحلف في بيان أمس: “لاحت الفرصة باقتناص إحدى وسائل الضغط على الشركات النفطية لإيقاف أعمالها ‏وتمثلت بإفشال عملية إصلاح الأنبوب ومنع فريق المهندسين الذين تم إرسالهم لإصلاحه”. ‏

نشوان نيوز