وزارة الدفاع: مقتل 4 مسلحين وأسر 5 آخرين بحضرموت

تجدّدت الاشتباكات، بين وحدات من الجيش والأمن، ومسلّحين من تنظيم “القاعدة”، فجر اليوم الأحد، في مدينة القَطن، في وادي حضرموت، جنوبي البلاد. وأكد الجيش، أنه قتل أربعة من عناصر “القاعدة” وقبض على خمسة آخرين.

وأفاد مصدر عسكري في المنطقة العسكرية الأولى، لموقع “26 سبتمبر”، التابع لوزارة الدفاع اليمنية، أنّه “وبعد مراقبة واكتشاف خلية إرهابية في أحد منازل مدينة القطن، قامت وحدة عسكرية بمهاجمة الخلية بعد منتصف ليل أمس السبت، وتمكنت من القضاء على أربعة عناصر إرهابية، والقبض على خمسة آخرين”.

وأضاف المصدر أنّ “العملية أسفرت أيضاً عن مقتل جندي وإصابة خمسة آخرين، من منتسبي المنطقة العسكرية الأولى”. ولفت إلى أن الجيش “تمكن من السيطرة الكاملة على الموقف”.

وأشار إلى أن “رجال الجيش والأمن وأبناء الشعب سوف يلاحقون الإرهابيين، الذين لن يفلتوا من العقاب على ما اقترفوه من جرائم”.

من جهة ثانية، أكد شهود عيان لـ”العربي الجديد”، وصول تعزيزات عسكرية للمدينة صباح الأحد، وهي عبارة عن مجموعة من الأطقم العسكرية والمدرعات. بينما حلقت مروحية عسكرية، فجراً، على علو منخفض أثناء عملية المداهمة.

وشهدت مدينة القطن، الأسبوع الماضي، مواجهات بين الأمن ومسلّحي “القاعدة”، على إثر مهاجمة المسلّحين معسكراً للشرطة ومقار حكومية، كما تمكنوا من السيطرة على المدينة لساعات قبل أن ينسحبوا منها، وعقب الهجوم، نشر تنظيم “القاعدة”، صوراً للقيادي الميداني، جلال بلعيدي، وهو يتجول داخل المدينة.