ضبط 313 صوماليّاً تسللوا إلى اليمن

  

ضبطت قوات خفر السواحل اليمنية، السبت، 313 متسللاً صوماليّاً حاولوا دخول البلاد بطريقة غير شرعية.

وقال مركز الإعلام الأمني التابع لوزارة الداخلية، في بيانه اليوم، إن “قوات خفر السواحل ضبطت المتسللين في منطقة الحمراء في مديرية بروم في محافظة حضرموت”.

وأوضح أن “المتسللين أنزلهم قارب تهريب مجهول على ساحل المديرية”.
وتابع أنه “تم تجميع المتسللين الصوماليين من على الساحل لإرسالهم في وقت لاحق إلى مخيم النازحين في محافظة شبوة (جنوب البلاد)”.

وبحسب مراسل الأناضول، فإن المتسللين بعد أن يتم نقلهم إلى مخيمات اللاجئين في شبوة، سيبقون في اليمن في مخيمات اللاجئين التي تشرف عليها مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وقال نائب وزير الخارجية، أمير العيدروس، في يونيو/حزيران الماضي، إن عدد المهاجرين واللاجئين غير الشرعيين والمسجلين رسميّاً في اليمن بلغوا قرابة 750 ألف لاجئ معظمهم من دول القرن الأفريقي.

وتشكل الهجرة غير الشرعية إلى اليمن، مشكلة إضافية للبلد الذي يعاني الكثير من الأزمات الاقتصادية، وتأتي دولتا الصومال وأثيوبيا على رأس الدول التي يهاجر سكانها إلى اليمن، ويعمل المهاجرون بعض المهن التي لا تتطلب الكثير من الخبرة، وبأجور أقل من أجور العمالة المحلية، ما يعد مشكلة إضافية تفاقم من معدل البطالة.