(الفاو) تقدم مساعدات للنازحين في اليمن

همدان العليي

أفادت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للامم المتحدة (الفاو) في اليمن بأن ندرة المعلومات حول الوضع الغذائي في مناطق الصراعات المسلحة تشكل عائقا أمام تدفق المساعدات للأسر النازحة والتي تعاني من انعدام حاد للأمن الغذائي.

وقال مساعد الممثل المقيم لمكتب (الفاو) في اليمن، الدكتور محمد سلام، بأن المنظمة “قدمت مؤخرا مساعدات للأسر النازحة في محافظة الجوف، شرقي اليمن، بعدما توفرت معلومات كافية تساعدهم على دراسة الوضع الإنساني بهدف عمل برامج تهدف إلى مساعدات حسب الاحتياجات”.

وأضاف سلّام لـ “نشوان نيوز”، أن ” توفّر معلومات واحصائيات جديدة حول الوضع الإنساني في محافظة البيضاء، وسط اليمن، سيساعد منظمات اغاثية على توفير ما يساعد الأسر النازحة على العيش”. مشيرا إلى أن المساعدات خلال السنوات الماضية تركزت على المحافظات التي حدثت فيها مواجهات مسلحة مثل (حجة وأبين وصعدة).

وكانت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للامم المتحدة (الفاو) في اليمن بالتعاون والتنسيق مع وزارة الزراعة والري قد نفذت برنامج طوارىء لمساعدة النازحين والأسر المستضيفة في محافظة الجوف، الممول من صندوق الأمم المتحدة المركزي لمواجهة الطوارئ (CERF )، والذي يهدف لمعالجة انعدام الأمن الغذائي الحاد في محافظة الجوف من خلال دعم سبل المعيشة وزيادة قدرة الإنتاج.

وبحسب بيان اصدرته منظمة الأغذية، فإن المشروع قد نُفّذ في “أربع مديريات مختارة يتركز فيها النازحون والأسر المستضيفة هي الحزم، المتون، الخلق والمصلوب”. مشيرا إلى أنه تم توزيع المدخلات الزراعة الأسرية والماشية على النازحين، بالاضافة إلى تدريب الفئات المستهدفة على المدخلات المقدمة من أجل تحسين الأنتاج.

ووزعت المنظمة البذور المحسنة وأدوات زراعية، وأسمدة شملت 900 أسرة، بواقع 80كجم من بذور القمح لكل أسرة و100 كجم من الأسمدة. بالاضافة إلى توزيع 10,000 دجاجة مع 80,000 كجم من أعلاف الدواجن على 1,000 أسرة بواقع 10 دجاجات مع 80 كجم من أعلاف الدواجن لكل أسرة.

وبحسب البيان، فأن التنسيق جار بهدف “توزيع مدخلات الزراعة الأسرية على ربات الأسر بما يتلائم مع إحتياجات التغذية للأسر، بحيث ستحصل كل أسرة ما يكفي لزراعة 1,000- 1,500متر مربع من بذور الحبحب والطماطم وسيتم تدريب ربات الأسر على الاستخدام السليم لهذه المدخلات”.

ويهدف المشروع إلى تمكين النازحين من تحسين سبل معيشتهم عبر تربية المواشي التي سيتم توزيعها عليهم مع التدريب الموجه وخدمات الرعاية البيطرية حيث من المقرر ان تمنح كل أسرة من الأسر المستهدفة 3 رؤوس من الأغنام (2 منها حوامل و ذكر) مع الأعلاف المركزة وخدمات التحصين والمعالجة البيطرية للثروة الحيوانية في المديريات المستهدفة.

وتستهدف أنشطة الفاو في اليمن المهاجرين واللاجئين والنازحين العائدين بالاضافة إلى الفئات الضعيفة والأسر المستضيفة وأصحاب الحيازات الصغيرة من المزراعين للتخفيف من حدة انعدام الامن الغذائي ودعم القدرة على الإنتاج والصمود في وجه الأزمات.

وكان ملك المملكة العربية السعودية، عبدالله بن عبدالعزيز، قد أمر بتقديم مساعدات غذائية لليمن تقدر تكلفتها بـ 54 مليون دولار لإعانة 45 ألف أسرة يمنية.

نشوان نيوز