شركات النفط تتعامل مع الشرعية في اليمن

أعلنت الحكومة اليمنية، أن الشركات النفطية العاملة في اليمن، أبدت التزامها بجميع المعاهدات والتعامل المباشر مع الحكومة الشرعية بموجب القرارات الأممية كونها الممثل الشرعي والوحيد للدولة.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أمس الثلاثاء، أن إعلان الحكومة جاء خلال اجتماع لها الليلة الماضية في الرياض، برئاسة رئيس مجلس الوزراء خالد محفوظ بحاح، وكرسته لمناقشة عدد من الملفات المهمة فيما يتعلق بعملها في الداخل والخارج.

وأوضح، وكيل وزارة النفط والمعادن اليمني للشؤون المالية والإدارية، الدكتور سعيد الشماسي، الذي التقى في دبي مؤخراً مسؤولين في شركات الاستكشاف والإنتاج العاملة في اليمن، أن الشركات أبدت استعدادها لاستئناف نشاطها في اليمن، حين يستتب الأمن وتتوفر الحماية اللازمة لسير عملها.

وتسعى العديد من الشركات العالمية للاستثمار في حقول النفط، أبرزها: شركة توتال، شركة كنديان نكسن، شركة شلمبرجر الفرنسية، شركة ويذرفورد، شركة أويل سيرش الأسترالية، شركة هيلبرتون الأميركية، شركة أوكسي الأميركية، شركة هنت، شركة دوف الإماراتية، شركة دي إن أو النرويجية، حيث تحقق عائدات مالية مرتفعة.

من جهة أخرى، أطلع زير التخطيط والتعاون الدولي ورئيس لجنة إعادة الإعمال والتنمية، محمد الميتمي، الحكومة، على نتائج زيارته الأخيرة للبنك الإسلامي للتنمية، وأبرزها الاتفاق حول تقديم البنك كافة أشكال الدعم للجنة إعادة الإعمار والتنمية، خاصة الدعم الفني.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية